الشريط الأخباري

السياحة في هولندا.. لماذا رفعت "أمستردام" ضريبتها السياحية؟

موقع بكرا
نشر بـ 11/10/2019 07:00 , التعديل الأخير 11/10/2019 07:00
 السياحة في هولندا.. لماذا رفعت

في حين تعد أمستردام الهولندية أعلى المدن الأوروبية فرضا لضرائب السياحة تستعد العاصمة الهولندية لإضافة 3 يوروهات جديدة على تلك الضريبة لتنفرد بالرسوم الأعلى على الإطلاق بالقارة العجوز.

وحسب شبكة "سي إن إن" الأمريكية، ستضيف العاصمة الهولندية 3 يوروهات لكل شخص في الليلة، وينطبق ذلك على المسافرين الذين يقيمون في فنادق، بالإضافة إلى إضافة 7% على سعر الغرفة الفندقية الفعلي.

وحاليا تعد الضريبة السياحية هي الأعلى في روما، بقيمة 7 يوروهات للفرد في الليلة بفندق 5 نجوم، لكن بحلول العام المقبل ستتفوق عليها أمستردام.

وتعني هذه الخطوة أن قضاء ليلة في فندق نجمة واحدة في أمستردام سيتطلب ضريبة أعلى مقارنة بالإقامة في فنادق 5 نجوم في عواصم أوروبية أخرى.

فقبل تطبيقها في مارس/آذار الماضي، بلغ سعر الليلة في غرفة مزدوجة بحمام مشترك في فندق Rembrandt Square ذي النجمة الواحدة 132.46 يورو على موقع بوكينج Booking.com.

وفي برلين على سبيل المثال، حيث تبلغ ضريبة السياحة 5% يعد أغلى فندق في الوقت الحالي هو فندق Adlon Kempinski الفخم الذي أقامت فيه شخصيات بارزة مثل الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما والممثلة الأمريكية أنجلينا جولي والمطرب الأمريكي مايكل جاكسون، ويتقاضى 249.35 يورو لليلة في الغرفة و11.65 يورو ضريبة سياحية.

وتفرض أمستردام أيضا ضريبة وصول بقيمة 8 يوروهات للزوار الذين يصلون إليها عبر القوارب، و0.66 يوروهات على الركاب الذين يصلون إليها عبر الحافلات. وسيتم إعفاء الأطفال أقل من 16 عاما من الضريبة الجديدة، فيما سيتم تحصيل يورو واحد لكل شخص بالغ يقيم في معسكر.

وتعاني أمسترادم من الزيادة الزائدة بعدد زوار سنوي وصل إلى 18 مليونا مقابل 867 ألف نسمة يقيمون فيها. ونفى المتحدث الرسمي باسم مجلس مدينة أمستردام أن يكون رفع الضرائب خطوة لمنع السياح من زيارة المدينة. وأوضح أن الزوار سيساهمون بشكل أكبر في التكاليف المرتفعة اللازمة لتأمين المدينة والحفاظ على نظافتها والحفاظ على حالة الأرصفة والكباري والجسور والشوارع.

وتأتي الخطوة مع اتفاق تم التوصل إليه عام 2018 لزيادة عائدات السياحة من 80 مليون يورو إلى 105 يوروهات. وقدم مجلس المدينة مبلغ الـ3 يوروهات الإضافية، وتمت المصادقة عليه في يوليو/تموز الماضي.

أضف تعليق

التعليقات