شارك عدد غفير من أهالي امّ الفحم والمنطقة، اليوم، في وقفة احتجاجية ضدّ العنف والجريمة وذلك مقابل مركز الشرطة في امّ الفحم.

وجاءت الوقفة في أعقاب جريمة القتل التي وقعت أمس الجمعة في مصمص وأودت بحياة الشاب الفحماوي أياد حمزة رشيد بدير.

وكان من بين المشاركين بالوقفة: رئيس لجنة المتابعة محمد بركة النائب د. يوسف جبارين، سكرتير تجمع امّ الفحم محمود أديب والقائم بأعمال رئيس امّ الفحم، المهندس زكي اغبارية ورئيس امّ الفحم د. سمير محاميد وشخصيات أخرى.

ورفع المتظاهرون، الشعارات المنددة بالعنف وبجرائم القتل التي تقض مضاجع الفحماويين والمواطنين العرب.

ودعا المحتجون، المجتمع العربي إلى الوقوف معا والتصدي لوحش الجريمة.

يشار إلى ان عدد من الشبان تظاهروا مساء أمس على الدوار الأول مباشرة بعد وقوع جريمة القتل وذلك استنكاراً لكل حوادث القتل.