طرحت الفنّانة ريم تلحمي جديدها تحت عنوان " اه يمّة" بمناسبة عيد الأمّ.

ولاقى العمل الفنّي، اقبالاً واسعاً من قبل محبّي الفنانة.

وقالت الفنّانة ريم تلحمي لـبكرا:" فكرة الكليب جاءت فجأة بعد تداول أفكار عديدة مختلفة لفترة طويلة. ببساطة متناهية فكرة الكليب عبارة عن امرأة تركض طوال الوقت في مكان يبدو انه بيتها،لكنها تبحث أثناء الركض عن شيء ما. تركض بدهشة متواصلة نحو الأعلى. وكأن هناك صوت ما يناديها أو يدفعها نحو الأعلى".

وتابعت:" التقاء هذه المرأة بابنتها في نهاية الفيديو،هو مؤشر على أنه سيحين الوقت قريبا لركض متواصل أيضا للبنت،وسرعان ما تصبح امرأة راكضة نحو الأعلى،هي الأخرى".

وأضافت:" لذلك أشرنا في نهاية الفيديو الى ذلك عبر تبديل البنت بالأم ،وكأنها هي التي كانت تركض باحثة عن امها وليس العكس،وهذه إشارة أخرى الى أن الأم تغني لابنتها أيضا".

رسالة 

ووجّهت تلحمي رسالة للأمّ في عيدها عبر "بكرا" وجاء فيها:" أقول للأم في عيدها كل عام وانت بخير وعطاء وطاقة خلاقة وايجابية. ربّي ابنتك كما تربين ابنك،لا فرق بين الاثنين. كل التربية تبدأ منك. كل الحب ينبع منك".

واختتمت كلامها قائلة:"دائما هناك مشاريع مستقبلية.أقوم الآن بغناء قصائد مختارة وملحنة للشاعر الكبير محمود درويش قام بوضع ألحانها الفنان تيسير حداد،نقوم بجولة عروض لها. كما هناك تخطيط لتلحين قصائد لشعراء فلسطينيين آخرين مستقبلا. هذا المشروع أقوم به مع مؤسسة محمود درويش. أحضر أيضا لعروض خارج فلسطين للأشهر القادمة. وأستعد لتسجيل مجموعة أخرى من الأغاني المنفردة.وهناك أيضا عمل قادم للأطفال".