الشريط الأخباري

القدس: المصلون يفتحون باب مصلى الرحمة بعد اغلاقه منذ 2003 وسط هتافات التكبير

موقع بُـكرا
نشر بـ 22/02/2019 15:00 , التعديل الأخير 22/02/2019 15:00


تمكن المصلون من فتح باب الرحمة في المسجد الأقصى الذي تغلقه السلطات الاسرائيلية منذ عام 2003، خلال تظاهرة شارك فيها المئات اليوم وادوا صلاة الجمعة فيه.

ولم تفلح حملة الاعتقالات الواسعة التي شنتها السلطات الاسرائيلية الليلة الماضية وفجر اليوم الجمعة وطالت عشرات المقدسيين في افشال هذا التحرك الذي كانت اطلقت دعوات واسعة لتنظيمه وفتح باب الرحمة الذي اغلقته السلطات الاسرائيلية.

واندفع مئات المقدسيين وسط الهتاف للقدس وفلسطين الى باب الرحمة المغلق وفتحوه وأدوا الصلاة في المبنى المغلق.

وتقدم المتظاهرين والمصلين رئيس واعضاء مجلس الاوقاف الاسلامية والعديد من الشخصيات المقدسية لفتح باب الرحمة.

وقال خطيب المسجد الأقصى الشيخ عكرمة صبري، في خطبة الجمعة اليوم ان مصلى باب الرحمة جزء لا يتجزأ من المسجد الاقصى، وطالب السلطات الاسرائيلية برفع يدها عنه وحملها مسؤولية عبثها وتدخلها بشؤون المسجد المبارك.

وأكد صبري ، أن المسجد الاقصى لا يخضع لمحاكم وقرارات الاحتلال وهو مسجد اسلامي خالص بكل مساحته الـ144 دونما والتي تشمل مصليات وأروقة وباحات المسجد وما فوقه وأسفله، وهو جزء من عقيدة كل المسلمين في العالم.
 

أضف تعليق

التعليقات