الشريط الأخباري

ميرا عواد تعرض منتوجاً، يساعد النساء على اختيار ادوات التجميل التي تلائم بشرتهن

محمود غالية - موقع بكرا
نشر بـ 28/11/2018 20:44 , التعديل الأخير 28/11/2018 20:44

بتمويل من وزارة الاقتصاد والصناعة، وكالة المصالح الصغيرة والمتوسطة وسلطة التطوير الاقتصادي وللسنة الثالثة على التوالي يحتفل معوف عنقود الجليل والمسرع التكنولوجي هايبرد باطلاق ستة شركات ناشئة جديدة لمبادرين ورياديين من المجتمع العربي لتنضم لثمانين اخرى فاعلة في الكثير من المجالات وبمراحل مختلفة من حيث كبر الاستثمار، عدد العاملين فيها ومرحلة التطوير للمنتج. وذلك يوم الخميس 11\29 في مبنى البورصة في تل ابيب.تتميز هذه السنة عن غيرها بعدد المبادرات من المجتمع العربي اللاتي اقمن شركات ناشئة وتقمن بجدارة فائقة بادارتها وتطويرها.

من بين الشركات المشاركة في المؤتمر، شركة ميروري MIRRORI للرياديه ميرا عواد-خريش، حيث تقوم الشركة بتطوير مستشارة تجميل الكترونيه تعتمد على الذكاء الاصطناعي وتقدم للنساء نصائح تجميليه واقتراحات لطرق مكياج تتلاءم مع ميّزات الوجه الخاصه بهن، مستحضرات التجميل المتوفره في بيوتهن وذوقهن الخاص. من الجدير ذكره ان المبادرة ميرا استطاعت وبفترة زمنية قصوى ضم شريك ذو اسم عالمي في هذا المجال وصاحب اكبر مدرسة لتعليم المكياج في البلاد وهو السيد يرين شاحف.

الفكرة 

عن هذا المنتوج وعن الفكرة التي ادت الى هذا المشروع قالت ميرا عواد – خربوش لموقع بكرا:" الفكرة جاءت بان النساء بشكل عام تشتري العديد من معدات التجميل، ولا تقوم باستعمالها جميعها، حيث تشير الاحصائيات بان نسبة 70% من السيدات لا تعرف اختيار المنتوج الملائم لها، بحيث تقوم السيدة بشراء 40 منتوج للتجميل، تقوم باستعمال 5 منها فقط، والباقي يمكن ان يذهب الى سلة النفايات، حيث من خلال مشروعنا هذا نساعد السيدة او الفتاة من اختيار المنتوج الملائم لبشرتها، حيث يقوم الجهاز بمسح منطقة الوجه، وتصوير منتوجات التجميل التي لديها في البيت، ومن ثم يرشدنا نحو المنتوج المناسب.

الفكرة جاءت من خلال تجربة شخصية لي، حيث كنت اشتري العديد من ادوات التجميل، وللاسف لم احسن استعمال جميع المنتوجات، ومن هنا بدأت بالبحث عن حلول لهذه المشكلة.
اضافة لذلك لدينا شريك وهو يرين شاحف، مستشار استراتيجي لديه اكبرمدرسة للتجميل في البلاد، حيث نقوم بترجمة المعرفة الكبيرة التي لديه في امور التجميل، الى منتوج تكنولوجي مبني على اسس التجميل التي تلائم البشرة، ولدينا ايضا شركاء من عالم التكنولوجيا.

المنتوج حتى الان لم يتم عرضه وانما في الوقت الحالي نعمل على تطويره واخراجه الى حيّز التنفيذ، حيث قمنا قبل ذلك باجراء استطلاع في السوق، على النساء ووجدنا ان نسبة 70% من النساء ابدوا اهتماما في هذا المنتوج.

من ناحية تكلفة، الاستشارة سوف نقوم باعطائها للنساء مجانا، وارباحنا ستكون من خلال بيع معدات التجميل، المنتوج هو عالمي، والمكان الاول الذي سنعرضه هو السوق الامريكي، سنقوم بعرض المنتوج من خلال هذا المؤتمر من خلال برنامج "هايبرد" حيث سنقوم بعرض المنتوج لاول مرة، ونأمل ان يجد هذا المنتوج اهتماما لدى مبادرين ومستثمرين ".

أضف تعليق

التعليقات