الشريط الأخباري

تعبير عن العيد

موقع بكرا
نشر بـ 24/11/2018 07:11 , التعديل الأخير 24/11/2018 07:11

تمثل الأعياد تلك المناسبات السعيدة التي يستقبلها الناس بإيجابية وفرحة ، وقد أهدانا الله تعالى عيدين في الإسلام وهما عيد الفطر وعيد الأضحى واللذان يعدان بمثابة مكافأة من الله عز وجل للإنسان على تعبه وعباداته في الحياة .

موضوع تعبير عن العيد
يحتفل المسلمون بعيدين وهما عيد الفطر وعيد الأضحى ، فعندما يأتي شهر رمضان تنتشر معه أجواء الحب والروحانية الجميلة بين الناس ، ويؤدي المسلمون فيه العبادات المختلفة من صوم وصلاة وقراءة قرآن وغيرها ، ثم تأتي فرحة عيد الفطر في اليوم الأول من شهر شوال بعد انتهاء شهر رمضان مباشرةً ، ويعتقد بعض العلماء أن أول عيد فطر قد تم الاحتفال به كان في عام 624 م وذلك من قِبَل النبي صلى الله عليه وسلم والصحابة بعد فوز حاسم في غزوة بدر ، إلا أن هذا العيد لا يرتبط بأحداث تاريخية محددة .

بعد انقضاء شهر رمضان مباشرة تقوم العائلات بتقديم تبرع للفقراء والذي يكون غذاء وليس نقود لضمان استمتاع المحتاجين بوجبة طعام مغذية والمشاركة في الاحتفال ، وهو ما يسمى بزكاة الفطر والذي حدده النبي صلى الله عليه وسلم بمقدار معين .
أما عيد الأضحى المبارك فهو يبدأ في اليوم العاشر من ذي الحجة من كل عام ، ويأتي قبله يوم عرفة ، وهو اليوم الذي يقوم المسلمون فيه بالوقوف على جبل عرفات لآداء أحد الأركان الأساسية في الحج ، ثم يقومون بالاحتفال في اليوم الذي يليه بعيد الأضحى ، حيث تظل مناسك الحج مستمرة حتى يوم الثاني عشر من ذي الحجة ، والذي يوافق ثالث أيام عيد الأضحى المبارك ، وتبلغ عدد أيام عيد الأضحى في الشرع أربعة أيام ، يوم للفطر ويوم للأضحى وثلاثة أيام التشريق .

يتميز عيد الأضحى عن عيد الفطر بأن فيه يقدم المسلمون الأضحيات من الأنعام ، ثم يقومون بتوزيع لحومها على الفقراء والمحتاجين ، وهذا هو سبب تسمية هذا العيد باسم ” عيد الأضحى ” ، كذلك يُطلق على هذا العيد اسم ” عيد النحر ” ، وهذا اليوم يعد إحياءًا لسنة النبي ابراهيم عليه السلام ، حيث قام سيدنا إبراهيم بذبح الكبش الذي افتدى الله سبحانه وتعالى به سيدنا إسماعيل عليه السلام .

يقوم المسلمون بالاحتفال بالعيد مع العائلة والأصدقاء ، ويتسم العيد بالسعادة والبهجة خاصةً بعد الانتهاء من شهر رمضان الكريم وغفران الخطايا أو بعد صوم يوم عرفة ، وفي اليوم الأول من العيد ، يجتمع المسلمون في وقت مبكر من الصباح في أماكن خارجية كبيرة أو مساجد لأداء صلاة العيد ، وبعد صلاة العيد ، يتفرق المسلمون عادةً لزيارة مختلف العائلات والأصدقاء ، ويقدمون هدايا خاصة للأطفال ، ويقومون بزيارات للمقابر ، وإجراء مكالمات هاتفية لتهنئة الأقارب البعيدين .

وتستمر هذه الأنشطة لمدة ثلاثة أيام في عيد الفطر وأربعة أيام في عيد الأضحى ، وفي معظم البلدان الإسلامية ، تعد تلك الأيام بأكملها عطلة رسمية حكومية ، وأحيانًا يتم تعليق لافتات ملونة زاهية ، وقد يقوم أفراد العائلة بارتداء ملابس جديدة لكي يبدوا الجميع في أفضل حالاتهم ، كذلك يتميز عيد الفطر بالحلويات والكعك والمعجنات المختلفة .

يقوم الأشخاص بالعديد من العبادات التي تسبق العيد وذلك لكي تكتمل فرحتهم بقدومه ، حيث تكمن لذة العيد في أن يأتي بعد التعب والمشقة التي تكون بعد العبادة والتقوى ، وهذا الأمر يزيد من سمو الروح ويجعل للعيد معنى أكبر وأعمق ، كما أن ذلك يحفز تبادل التهنئة بين الناس التي تثير الفرحة في النفس .

من الضروري أن يقوم رب الأسرة بتعليم أبنائه طريقة استقبال العيد ، فمثلاً من المهم تعليم الأطفال طريقة التكبير ووقته وصيغته ، كذلك يُفضل اشراك الأطفال في توزيع زكاة الفطر لكي يعلموا قيمتها وأهميتها ، وتوضيح أهمية صلة الرحم من خلال اصطحابهم لزيارة الأقارب لتهنئتهم بالعيد ، ومن الجميل أن يتم مشاركة الأطفال باللعب واللهو والمرح المباح حتى يشعروا بفرحة وبهجة العيد .

أضف تعليق

التعليقات