الشريط الأخباري

عومري بورال:" بحل المشاكل الاجتماعية والبيئية حتى عام 2030 ستكون فرصة اقتصادية تقدر بـ 12 تيريليون دولار"

موقع بُـكرا
نشر بـ 01/06/2018 11:05 , التعديل الأخير 01/06/2018 11:05

ضمن امسية "جألا" التي حملت عنوان الاستثمار في التغيير، برز مشاركة مؤسسة "تيك فور جود" take for good ،وتحدث مراسلنا مع عومري بورال، عضو مشارك، وعضو في مؤسسة "تيك فور جود" take for good التي تختص في الهايتك في المجتمع والتي قالت:" من هذه الامسية يمكن ان نفتح الابواب امام الجميع للتزود بأفكار جديدة، ولكي يعرف كل واحد منا ماذا يدور في هذا العالم، "تيك فور جود" تعمل مع شرك "ستارت اب" التي تستخدم التكنولوجيا من اجل ايجاد حلول لمشاكل اجتماعية وبيئية، من منظار عملي، ويمكن ان تتوسع لتصل الى جميع انحاء العالم، من بين هذه المشاكل، الفقر، عدم المساواة في التربية والتعليم، الزراعة، التلوث البيئي.

وبما يتعلق في مجال عدم المساواة في التربية والتعليم للمجتمع العربي هنا يوجد افضلية، لانهم على دراية تامة بهذه المشكلة التي لديهم، ويعملون على ايجاد الحلول، لذلك يوجد العديد من المبادرين العرب الذين لديهن حلول تكنولوجية لمثل هذه المشكلة، ولهذا يوجد هنا فرص جيدة لوظائف، ولعقد صفقات تجارية في هذا المجال، اضافة لاستثمارات في المجتمع العربي، لذلك من هذا المكان، يمكن ان نخرج بافكار قد تساعد المجتمع العربي على التقدم والتطور".

وتابعت:" لا شك انه هنالك فجوة كبيرة، ابتداء من الموقع الجغرافي للمجتمع العربي، لاننا نتواجد في تل ابيب وبعيدين عن القرى والمدن العربية، ولكن رغم ذلك نعمل بمساعدة عدة تنظيمات من اجل خلق حلقة تواصل مع المجتمع العربي، ومن هنا يمكن ان ازودكم بمعلومة من هيئة الامم التي تقول اذا نجحنا بايجاد حل للمشاكل الاجتماعية، والبيئية، حتى عام 2030 فاننا يمكن ان نطور الاقتصاد بمبلغ يمكن ان يكون خيالي، حيث سيصل الى 12 تريليون دولار".

أضف تعليق

التعليقات