الشريط الأخباري

جماهير "سالتيك" الاسكتلندي: سنرفع الاعلام الفلسطينية امام بئر السبع

محمود غالية - موقع بكرا
نشر بـ 11/08/2016 17:30 , التعديل الأخير 11/08/2016 17:30

من المتوقع ان تقوم جماهير فريق سالتيك الاسكتلندي، بالتعبير عن تضامنها مع الشعب الفلسطيني من خلال رفعها الاعلام الفلسطينية، خلال مباراة فريقها أمام فريق هبوعيل بئر السبع يوم الاربعاء المقبل، ضمن منافسات تصفيات دوري أبطال أوروبا لتعلن عن تأييدها للقضية الفلسطينية على طريقتها الخاصة.

ارفعوا علم فلسطين من اجل سالتيك ومن اجل العدل

حيث انشأ مشجعو الفريق الاسكتلندي صفحة عبر موقع التواصل الاجتماعي "الفيسبوك" حملت عنوان " ارفعوا علم فلسطين من اجل سالتيك ومن اجل العدل" واستقطبت هذه الصفحة حتى الان ما يقارب الـ 500 مشترك، وحسب ما هو متوقع سيتم توزيع الاعلام الفلسطينية على المشجعين عند دخولهم المباراة .

ونادى منظمو التظاهرة المشجعين للتظاهر ضد الابرتهايد الاسرائيلي، المستوطنات والجرائم ضد الشعب الفلسطيني، حيث جاء في صفحة الفيسبوك " افرزت القرعة ان يواجه فريق سالتيك الاسكتلندي فريق اسرائيلي، وحسب قوانين الاتحاد الاوروبي يتوجب منع هذا الفريق من المشاركة في هذه البطولة نظرا لقانون "الابرتهايد".

ليست المرة الاولى

وحرص مشجعو النادي الاسكتلندي على رفع الأعلام الفلسطينية بشكل كبير في سادس أكبر ملاعب المملكة المتحدة وفي وجه أحد أبرز الفرق الأوروبية، في خطوة لاقت استحسان الشارع الرياضي الفلسطيني. حيث تم رفع العلم الفلسطيني ايضا خلال مباراة الفريق الاسكتلندي ضد برشلونة الاسباني احتجاجا على دعوة الفريق الاسباني للجندي الاسرائيلي المحرر جلعاد شاليط.

وزينت  الأعلام الفلسطينية مدرجات استاد "سيلتك بارك"، حيث كانت المرة الأولى عندما التقى سيلتيك بفريق هبوعيل تل أبيب الإسرائيلي في مسابقة الدوري الأوروبي عام 2009 بعد حرب غزة. في حينها قامت جماهير سيلتيك برفع الأعلام الفلسطينية تأييداً للقضية الفلسطينية وذلك بعد دعوة تم توجيهها من قبل عدد كبير من النقابات العمالية الاسكتلندية لرفع علم فلسطين في المباراة، للتعبير عن التعاطف والمساندة للقضية الفلسطينية.

في حين كانت هنالك مرة اخرى خلال لقاء الفريق أمام هارتس العام الماضي في ختام مباريات الدوري الاسكتلندي لكرة القدم والذي توج بلقبه النادي، إذ رفرفت الأعلام الفلسطينية في مدرجات الفريق وطالب عدد كبير من جماهير نادي العاصمة بضرورة الإفراج الفوري عن الأسرى والمعتقلين الفلسطينيين والذين يزيد عددهم على 4700 أسير ومعتقل في السجون الإسرائيلية وعلى رأسهم الأسير الفلسطيني - المحرر حالياً - ولاعب المنتخب الفلسطيني للشباب محمود السرسك.

الملاعب أرضاً خصبة للتعبير عن التعاطف مع القضية الفلسطينية

وتتخذ جماهير كرة القدم الأوروبية، وبالتحديد في غلاسكو، من الملاعب أرضاً خصبة للتعبير عن التعاطف مع القضية الفلسطينية، حيث يقطن عدد كبير من الفلسطينيين في الدول الأوروبية، فيلعبون دوراً بارزاً في نصرة القضية الفلسطينية وحشد أكبر عدد من المؤيدين لها، فقد عكفت الجاليات الفلسطينية على تأييد القضية الفلسطينية في وجه الاحتلال الإسرائيلي في ملاعب كرة القدم.

ودأبت الأندية الإيطالية على وجه الخصوص في إبراز تعاطفها الكبير مع الشعب الفلسطيني والقضية الفلسطينية، حيث زينت الأعلام الفلسطينية مدرجاتها في أكثر من مناسبة، ولذلك يحاول الاتحاد الأوروبي لكرة القدم بشكل دائم تفادي وقوع الأندية الصهيونية من اللعب في العاصمة الإيطالية روما خوفاً من المشاكل التي قد يثيرها الجمهور، وبالتحديد جمهور نادي لاتسيو الإيطالي، الذي يرفع بشكل دائم الشعارات المؤيدة للشعب الفلسطيني والمنددة بالاحتلال، إضافة إلى جمهور ليفورنو، الذي سجل موقفاً مشرفاً عام 2006 عندما رفع العلم الفلسطيني بعرض المدرج خلال مباراة فريقها أمام فريق مكابي حيفا الاسرائيلي.

أضف تعليق

التعليقات