الشريط الأخباري

كيف يجب التعامل مع الابناء بعد الطلاق؟

موقع بُـكرا، وكالات
نشر بـ 10/03/2016 11:00 , التعديل الأخير 10/03/2016 11:00

قد يكون الطلاق في كثير من الأحيان قراراً سهلاً على الابوين الا انه حتماً صعباً على الاطفال، ومن هنا، على الوالدين المنفصلين أن يقوما بدورهما الكامل تجاه أبنائهم ولا يظن أحد منهما أنه بانفصاله قد انتهى من أمر بل على كل منهما متابعة وتنسيق أمور أطفالهم من كافة جوانبها وأداء حقوق الأطفال على أكمل وجه. ولذلك نقدم لكم عبر موقع بكرا كيفية التعامل مع الابناء بعد الطلاق للمحافظة عليهم وتمرير المرحلة بأقل أضرار ممكنة.


سبل التعامل مع الابناء بعد الطلاق


- التأكيد للأبناء بأن الطلاق ليس خطأهم، وفشل الزواج لم يحصل بسببهم.


- عدم ذمّ الشريك السابق على مسمع الأبناء، مهما كانت الأسباب التي أدت إلى انفصال الزوجين


- أن يحترم الأهل الاتفاق بخصوص رعاية الأبناء ومواعيد الزيارات واللقاءات، والاعتذار مباشرة عبر اتصال أو رسالة في حال تعذر الحضور إلى اللقاء.


- إشراكهم في البحث عن حلول بخصوص تقاسم الرعاية، وعدم عزلهم عن مرحلة الترقب والتفكير والاتفاق، لكي يكونوا واثقين ومطمئنين بأنهم لن يُتركوا ولن يُهمَلوا. وإن لم يكن جواب الأهل حاضراً، فعليهم أن يعدوا بإطلاعهم على المستجدات والقرارات أولاً بأول.


- عدم جعل الطفل بمثابة الجاسوس وناقل الأخبار بين الوالدين. وعدم تحويل اللقاء بين أحد الوالدين والأبناء إلى ما يشبه التحقيق عن سلوك وتصرفات الشريك السابق.


- قول الحقيقة عن أسباب الطلاق وإعطاء الأبناء شرحاً مبسطاً ومتفق عليه بين الوالدين.


- يجب أن يكون الطرف الأبعد على تواصل مستمر مع أطفاله بالاتصال التليفوني اليومي، ليكون متواجد دائماً في حياة أطفاله.

- إذا شعر الطفل بالحنين لأمه أو بالذنب أثناء الزيارة المخصصة للوالد، لا يجب أن يشعر الأب بالحزن أو ينهي الزيارة ويوصل الطفل إلى أمه.



- في حالة حدوث مشكلة خاصة بالأولاد في الحياة أو الدراسة، لا داعِ لإلقاء اللوم على الطرف الآخر، كل المطلوب من الأب والأم هو مناقشة المشكلة والبحث لها عن حلول سريعة.
 

أضف تعليق

التعليقات