نظّم موقع "بكرا" أمسية ولقاء بيتي مع مجموعة نساء من أجل السلام، حيث شاركت نساء رياديات في المجتمع في الجلسة التي شملت عربًا ويهودًا وذلك في بيت الضيافة – المطران – في السوق القديم في مدينة الناصرة، لصاحبته المبادرة إيمان زعبي.

ويعتبر هذا التنظيم تنظيمًا جديدًا بالإضافة إلى تنظيمات أخرى مُقامة، حيثُ ترى هذه المجموعة أن هنالك دور ومكان للنساء في النهوض قدمًا في المجتمع وقضايا السلام.

افتتحت الجلسة السيّدة جُمانة حكيم، مديرة قسم التسويق في موقع بكرا، التي تحدثت عن رؤية الموقع بتحقيق السلام والتعايش بين الشعبين والمساواة واحترام وتقبُل الآخر، وتحدث عن المجهود الذي يبذله الموقع من خلال تغطيته ودعمه للعديد من المشاريع الانسانية من أجل النهوض بالمجتمع، الأمر الذي من شأنه أن يزيد احتمالات وفرص العيش بسلامه وبجو صحي أكثر من اجل المجتمعين العربي واليهودي والأجيال القادمة.

ولقد عرّفت كل مشاركة على نفسها وعلى الدور الذي تقوم به من اجل دفع عجلة السلام، كما تحدثت المشاركات عن العقبات الاجتماعية وكيفية تخطيها، كما ناقشن أهدافًا مستقبلية وسبل التعاون المشترك من أجل دعم الأهداف التي تعمل عليها المجمعة.

وفي حديث لنا مع فرديت كابلان، إحدى المؤسسات لمجموعة نساء يصنعهن السلام، التي شاركت في تنظيم مبادرة موقع بكرا، قالت: "اللقاء كان مؤثر جدًا ويبعث على السعادة والدفئ في القلب، ونحن سعيدات وشاكرات جدًا للقاء نساء من المجتمع العربي، ونحن مقتنعات أنه سيكون هنالك تتمة واستمرارية لمبادرة موقع بكرا، ونحن نؤمن جدًا أن فيه تكافل وتعاضد القوى لنساء عربيات ويهوديات سننجح في بناء مستقبل أجمل من أجلنا ومن أجل أبنائنا".