الشريط الأخباري

بمرافقة موقع بكرا: حافلة الميموغرافيا كانت في الطيرة

عُمر ربيع، موقع بُـكرا
نشر بـ 30/09/2014 09:15 , التعديل الأخير 30/09/2014 09:15

دعت هبة دعاس - فضيلي، من الطيرة، مطورة جودة الحياة في خدمات الصحة الشاملة "كلاليت"،  النساء العربيات من سن 50 وحتى 74، للخضوع للفحوصات التي تجريها كلاليت بالتعاون مع الجمعية لمكافحة السرطان ومستشفى اسوتا، لإكتشاف مرض سرطان الثدي.

جاءت دعوة فضيلي هذه لموقع بكرا الذي رافق امس حافلة الميموغرافيا في الطيرة، وأوضحت فضيلي:" ان الفحص عبارة عن مشروع مميز ومهم، بدأ العمل به منذ 6 سنوات تقريبا، ومن عام الى عام يزداد الاقبال عليه ولكن على الرغم من ذلك فان نسبة الاقبال ما زالت قليلة".

وأضافت:" حسب رايي ان السبب الاجتماعي هو الرئيسي بعدم وجود اقبال كبير، فهذا يسبب الاحراج للنساء، لكن هذا لا يعتبر عذر حقيقي، لان الامر متعلق بصحة المراة وصحتها امر مصيري ويجب ان يوضع فوق اي اعتبار".

اكتشاف السرطان بشكل مبكر يساعد كثيرا على التخلص منه قبل فوات الاوان

وتابعت قائلة:" نحاول عبر التوعية ان نخترق هذه الاسباب ونشجع النساء على الخضوع لهذا الفحص لمصحلتهن اولا واخيرا، لا سيما وان اكتشاف السرطان بشكل مبكر يساعد كثيرا على التخلص منه قبل فوات الاوان ويمكننا انقاذ نساء، فهذا المرض قد يؤدي الى الموت، بسبب اهماله، لانه ينتشر بالجسم بصورة سريعة".

ومضت تقول:" في البداية كانت هذه الفحوصات تقام فقط في المستشفيات بالبلدات اليهودية، لكننا نجحنا مع الاطراف التي ذكرتها سابقا بجلب دورية مرتين في الشهر في العيادة بالطيرة، لتسهيل عملية الوصول اليها خصوصا لدى شريحة النساء الكبار بالسن واللاتي يواجهن صعوبة للوصول للبلدات اليهودية".

 

أحببت الخبر ؟ شارك اصحابك

أضف تعليق

التعليقات