الشريط الأخباري

قبلة ممثلة إيرانية في “كان” تثير المتشددين

موقع بكرا
نشر بـ 19/05/2014 18:00 , التعديل الأخير 19/05/2014 18:00

تتعرض الممثلة الإيرانية الشهيرة، ليلى حاتمي، المشاركة في الدورة الـ67 لمهرجان “كان” السينمائي في فرنسا، لهجوم واسع من قبل إعلام اليمين المتشدد في إيران، بسبب مصافحتها وتقبيلها جيل ياكوب، رئيس المهرجان الذي يبلغ 84 عاماً.

وهاجمت صحيفة “كيهان” اليمينية المتشددة ليلى حاتمي، واصفة إياها بـ”سفيرة غير ناجحة للثقافة الإيرانية”.

واعتبرت “كيهان” أن تصرف ممثلة إيرانية شهيرة بهذا الشكل في مهرجان دولي يشكل إهانة للتقاليد الوطنية، حسب تعابير الصحيفة. ووصفت الصحيفة تصرف حاتمي بأنه انتهاك لخصوصية الثقافة الإيرانية.

وأشارت “كيهان” إلى أنها ليست المرة الأولى التي يقوم فيها ممثلون إيرانيون بتصرفات “غير أخلاقية” خلال مشاركتهم في مهرجانات دولية، مشيرة إلى مصافحة المخرج أصغر فرهادي لممثلة فرنسية في مهرجان “كان” العام الماضي.

يذكر أن ليلى حاتمي تشارك في لجنة تحكيم المهرجان، إلى جانب نجوم عالميين. وحاتمي من موالید 1972، ودرست هندسة الكهرباء في سويسرا، كما درست الأدب الفرنسي الحديث في نفس البلد.

وهي بنت المخرج الراحل علي حاتمي، وزوجة الممثل علي مصفا، وقد نالت الكثير من الجوائز الوطنية والعالمية في مهرجانات مختلفة لأدوارها في أفلام مختلفة.

وقد شاركت حاتمي في لجان تحكيم العديد من المهرجانات، منها مهرجان دبي للفيلم القصير 2001، ومهرجان مراكش الدولي عام 2011، ومهرجان روما السينمائي الدولي السابع عام 2012.

أضف تعليق

التعليقات