الشريط الأخباري

مسرح الحرية ... حيث انتصرت الإرادة على الرصاصة

موقع بكرا
نشر بـ 05/04/2014 10:00 , التعديل الأخير 05/04/2014 10:00

في حضور كبير احتشد في مقاعد مسرح الحرية بمخيم جنين، احيّا المسرح الذكرى الثالثة لرحيل المخرج الفلسطيني جوليانو مير خميس والتي تصادف ذكرى اجتياح المخيم، وذلك في احتفالية تم خلالها تخريج طلاب الدفعة الثانية من مدرسة التمثيل.

وقد افتتح الفعالية الاستاذ نبيل الراعي المدير الفني لمسرح الحرية حيث قال: ان هذا اليوم يشهد تاريخاً صعباً على مخيم جنين الصامد والمواجه لجملة الاحتلالات التي يتعرض لها والتي يضاف لها صعوبة ما مر على الحركة الثقافية الوطنية عامة ومسرح الحرية خاصة برحيل جوليانو القائد والمؤسس للفكرة المسرح وفنه وإبداعه، والتي توجه الراحل الكبير بروحه التي عاشت طول سنوات وجوده واستمرت بعد رحيله باستمرارنا،.

وأضاف: ان السنة الاولى لرحيل جوليانو وقع المسرح تحت ظروف غامضة سادها الارتباك، اما السنة الثانية فكانت عنوان للتحدي والصراع والتي عشنا خلالها لحظات قاسية والتي كان يمكن ان تشهد نهاية لمسرح الحرية، ورسالتنا في السنة الثالثة لجوليانو اننا سنستمر وننتصر، فمسرح الحرية ثابت ويمضي للإمام بصحة عقلية وطاقة عالية لاستكمال المسير، حيث نحتفل اليوم بولادة جيل جديد من ممثلين ومقاومين في الحياة الثقافية والسياسية فنحن اصحاب رسالة تغيير شاملة.

فيما قدمت المخرجة العالمية كاترين فانبردن العرض التفاعلي لطلاب وممثلي المسرح، حيث قالت اننا سنشهد مسار رحلة تعليم مدرسة التمثيل على المسرح، حيث كافة انواع الفن، لنقف مع الطلبة على تقنيات التمثيل واستخدام الصوت والجسد وابجديات التواصل ومعنى التواجد على خشبة المسرح بخوف ولكن بكرم.

وقد قدم طلبة المسرح مشاهد من نصائح الختيار الفلسطيني وطبخة ابو خضر السياسية ومظاهر عن اللجوء والاجتياح، وسط تفاعل كبير من الحضور.

وشهدت الاحتفالية حضور والدة الفنان السويدي جوزيف هارينجير والتي أعلنت عن تقديم منحة مالية بسيطة لمسرح الحرية تنفيذاً لرؤى ولدها الراحل، حيث قالت الوالدة إيفا ان هذا يوم عظيم يؤكد على استمرار روح ولدها بالعطاء رغم رحيل ولدها.

وفي الختام تم تخريج الفنانين معتز ملحيس وعلاء شحادة وأنس عرقاوي وصابر شريم، والذين أكدوا على ان المسرح مدرسة حياة الى جانب تعلمهم لأسس وأساليب التمثيل، وأنهم سيستمرون بحمل رسالة المسرح رغم كافة التحديات.

أضف تعليق

التعليقات