الشريط الأخباري

الآلاف من جنين وقلقيلية يشيعون جثمان الشهيدين السعدي وياسين الى مثواهما الأخير

بلال كسواني،موقع بكرا
نشر بـ 19/12/2013 15:15 , التعديل الأخير 19/12/2013 15:15

شيع آلاف المواطنين في مدينة جنين ومخيمها، اليوم الخميس، جثمان الشهيد نافع السعدي (22 عاما) الذي استشهد الليلة الماضية، بعد اعتقاله وهو مصاب في مخيم جنين.

وانطلقت مسيرة التشييع من أمام مستشفى الشهيد خليل سليمان في مدينة جنين، باتجاه مخيم جنين مسقط رأسه، وكان الشاب السعدي استشهد واصيب 7 آخرين بالرصاص الحي خلال مواجهات عنيفة اندلعت عقب اقتحام قوات خاصة اسرائيلية لمخيم جنين مساء أمس .يد، حيث ألقيت نظرة الوداع الأخيرة عليه.

واوضحت مصادر محلية جنين ان الشاب نافع جميل السعدي 22 عاما استشهد برصاص جنود الاحتلال بعد أن اعتقلته وهو ينزف، كما اعتقلت ابن عمه علي السعدي وهو مصاب ايضا دون معرفة مصيره.

كما اصيب 7 آخرين خلال المواجهات التي اندلعت في المخيم عقب اقتحامه من قوات خاصة "مستعربين" والتي هاجمت منزل القيادي في حركة حماس جمال ابو الهيجا حيث اقتحمته بعد ان اطلقت النيران في محيط المنزل وداخله.

واستنكر الشيخ خضر عدنان الجريمة الاسرائيلية في مخيم جنين والتي راح ضحيتها الشهيدان نافع وعلي السعدي. واوضح عدنان ان هذه الجريمة جريمة نكراء بحق الشهداء واهالي مخيم جنين داعيا الى وقف المفاوضات الاسرائيلية الفلسطينية.

قلقيلية : جماهير المحافظة تشيع جثمان الشهيد ياسين إلى مثواه الأخير

في سياق متصل، شيعت جماهير محافظة قلقيلية جثمان الشهيد صالح ياسين إلى مثواه الأخير ملفوفاُ بالعلم الفلسطيني في موكب جنائزي شعبي ورسمي حيث انطلق المشيعون من منزل الشهيد إلى مسجد أبو عبيده وسط مدينة قلقيلية مرددين الهتافات والشعارات المنددة بالمجازر الإسرائيلية ضد شعبنا داعين الى تعزيز الوحدة الوطنية ورص الصفوف لمواجهة الجرائم والمخططات الإسرائيلية، فيما حمل جثمان الشهيد من المسجد إلى مقبرة شهداء قلقيلية في سيارة للأمن الوطني، يتقدمها محافظ محافظة قلقيلية اللواء الدكتور عبدالله كميل، وقائد المنطقة العقيد ركن محمد أبو الهيفا وقادة الأجهزة الأمنية، وعدد من مدراء المخابرات في الضفة الغربية، وعضو المجلس التشريعي احمد هزاع شريم، وأمين سر حركة فتح محمود ولويل وأعضاء الإقليم، وممثلوا القوى الوطنية، ورؤساء البلديات والأجهزة الأمنية، ومدراء المؤسسات الرسمية والشعبية، وأهالي محافظة قلقيلية.

وألقيت في المسيرة الكلمات المشيدة بمناقب الشهيد فيما ألقى عضو لجنة إقليم حركة فتح نذير شلويت كلمة عدد فيها مناقب الشهيد وخصاله الوطنية والدينية والتزامه الأخلاقي، موجهاً رسالة إلى الإسرائيليين قائلاً " أن شعبنا أعزل وملتزم بعملية السلام ولا يمارس الكفاح المسلح، إلا أن شعبنا ليس جباناً ولا يمكن للتاريخ أن يعود إلى الوراء ويبقى جيش الاحتلال يعربد"، داعياً إسرائيل أن تستوعب الدرس وتسارع في إعطاء شعبنا حقه في الحرية والاستقلال والرحيل عن أرضه ، وأضاف " انه ورغم أن السلطة الوطنية ملتزمة بشكل كامل بعملية السلام إلا أن حكومة إسرائيل ما زالت تمارس إجراءاتها القمعية والإجرامية، متنكرة لعملية السلام مطالباُ المجتمع الدولي والراعي الأمريكي تحديداً بأخذ دوره وإجبار إسرائيل على تنفيذ استحقاقات السلام ووقف جرائمها ضد أبناء شعبنا " .

يذكر انه قد أجريت للشهيد ياسين جنازة ومراسم عسكرية أطلقت خلالها 21 طلقة أطلقها ثلة من قوات الأمن الوطني تحية لروح الشهيد.

أضف تعليق

التعليقات