عم الإضراب الشامل صباح اليوم الاثنين، جميع مرافق وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "أونروا" في الضفة، في حين تقرر تعليق جزئي للدوام اليوم في كافة مدارس "أونروا" في قطاع غزة.

وقال رئيس اتحاد العاملين العرب في "أونروا" بالضفة، جمال عبد الله في تصريح صحفي إن الإضراب في جميع محافظات الضفة سيكون شامل ومفتوح، في حين سيكون التعليق في غزة لمدة ساعتين تأييداً وإسناداً لإضراب الضفة، إلى حين الوصول لحل مع إدارة "أونروا"، وتعهدها بحقوق الموظفين.

وأشار، إلى أن المطالب تتمثل بزيادة رواتب العاملين في الضفة الغربية، بناء على مسح أظهر حاجة الموظفين لزيادة الرواتب، ودخلنا في مفاوضات في هذا الأمر.

وأضاف عبد الله، أن إدارة "أونروا" بدلاً من إنصاف الموظفين تجرأت على أعضاء الاتحاد بالخصم من الرواتب، وأوقفت رئيس الاتحاد.

وأشار، إلى الاتفاقيات المسبقة، حيث في عام 2014 كان هناك اتفاق على زيادة في الرواتب بنسبة 9% مبلغ 50 دينار أردني، وفي عام 2018 زيادة 5%، واتفاق في عام 2019 على علاوة لموظفي "أونروا" في الضفة، مضيفاً "جميع هذه الاتفاقيات لم تطبق ولم تحترم، ما أدى لانفجار الوضع".

وبين عبد الله، أن هناك تدخلات تجري من قبل وزارة العمل، والنقابات، معرباً عن أمله أن تحل الإشكاليات وألا يطول أمد الإضراب وأن تجلس إدارة "أونروا" للحوار، والخروج بنتائج جيدة.

وأوقفت وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "أونروا"، الأربعاء الماضي، رئيس اتحاد العاملين فيها بالضفة الغربية جمال عب الله عن العمل.

وأعلن اتحاد العاملين العرب في وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين أونروا" في الضفة، الأربعاء الماضي، عن خوض سلسلة خطوات احتجاجية، عقب التهديد والوعيد لأعضاء الاتحاد بالخصم تارة، وبالإيقاف عن العمل والفصل بدون أتعاب تارة أخرى.

 

استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال رسالة الى:
bokra.edit[email protected]