تعيش عائلة المواطنة منى سامي يوسف شلش(48 عاماً) من ضواحي مدينة الناصرة بالداخل المحتل، حالة من الخوف والقلق على مصيرها بعد فقدانها منذ يوم أمس بمدينة جنين.

وذكرت عائلتها لمراسل"رام الله مكس" أن المواطنة منى ذهبت الى مدينة جنين يوم الخميس برفقة عائلتها ، وتفرقت العائلة عند مسجد جنين الكبير حيث ذهبت للتسوق ومن ثم اللحاق بعائلتها عند طبيب الأسنان.

وأضافت العائلة، منذ افتراقنا اختفت آثارها وهاتفها مغلق، وبحثنا عنها داخل اسواق المدينة وتوجهنا لشيخ المسجد وناشدنا عبر مكبر صوت المسجد والأجهزة الأمنية للعثور عليها، لكن دون جدوى.

وطالبت عائلتها المواطنين الكرام بالتواصل معها في حال مشاهدتها او الوصول لأي معلومة على الرقم التالي: 0568734244.