اختتمت حركة الشبيبة العاملة والمتعلمة فعاليات الشتاء بمخيم ايلات والجنوب للطبقة الكبرى بمشاركة ما لا يقل عن 1300 مشترك من جميع فروع الحركة بالوسط العربي ومن خلال المخيم قام المشتركين من 52 بلدا ابتداءاً من طوبا شمالاً وحتى عرعرة النقب جنوباً على امتداد 4 ألوية (الشمال، الجنوب، المركز، حيفا) بالتعرف على معالم صحراء النقب من خلال مسارات المشي المتنوعة، والفعاليات داخلها، والامسيات التربوية التي اقامها المرشدين في مكان المبيت " خان القوافل ".

تضمن برنامج الرحلة العديد من الفعاليات الترفيهية والتحديات في المحمية الطبيعية״ תמנע ״ تسلق جبال والقفز منها لتحدي المخاوف والتغلب عليها، وزار الطلاب في اليوم الثاني مدينه ايلات السياحية وبارك التحديات " טופ 94 ״.

اختتم المخيم بزيارة الى الحديقة الوطنية عين عبدات والتعرف على الحياة والمعالم في الفترة البيزنطية في المنطقة ومسار مشي داخل الحديقة.
من المهم وبالإضافة الى ذلك يلتقي الطلاب المشاركون في هذه الرحلة بطلاب اخرون من بلدات اخرى اذ يتعرفون من خلالها على ثقافات مختلفة لاماكن مختلفة لتعزيز التواصل وبناء اسس وعلاقات اجتماعية فيما بينهم.

جزيل الشكر لطواقم المخيم ومركزين الفروع التي عملت على تنظيم المخيم منذ لحظة وصول الطلاب وحتى عودتهم سالمين لفروعهم.

 فرع الشبيبه العامله والمتعلمه فرع عين ماهل يشارك بمخيم ايلات القطري

وشارك فرع الشبيبه العامله والمتعلمه فرع عين ماهل بمخيم ايلات القطري التابع للحركه لمده ثلاثه ايام في صحراء يهودا وايلات .
تجول المشتركين بمسارات رائعه جدا في صحراء يهودا.جرن رامون.مطل الجمل والمنجره واليوم الثاني قام الفرع بزياره لمدينه ايلات وتجولوا في محميه تمناع ..اعمده سليمان..الاقواس..الفقعه..بارك الماء تمناع وشاركت المجموعه بمحطات التحديات تسلق الجبال والنزول.سنيبلج واميجا..ومحطه قوس نشاب..واليوم الثالث زار المشاركين المدينه النبطيه في عبده..

حيث اعرب المشاركين عن فرحتهم وسرورهم بهذه الرحله المميزه جدا جدا.

وفي حديث مع المركز غزل ابوليل شكرت الاهالي على ثقتهم بنا وشكرت الطلاب على المشاركه والشكر الكبير لمركز الارشاد في اللواء اللذي منحني الفرصه لاقوم بتركيز فرع عين ماهل المميز وهذه فقط البدايه والقادم اعظم باذن الله.

وفي حديث مع مركز العلاقات العامه بالفرع الاخ عادل ابوليل بدوري اشكر كل من تبرع لانجاح الرحله .فون المركز محمد شحاده..مخبز زمان..مخازن السيدي هاشم ملكاوي..ولا ننسى الشكر الكبير للاهالي والطلاب..