قالت منظمة الصحة العالمية إننا قد نشهد موجة جديدة من فيروس (كورونا) كل أربعة أشهر، يأتي ذلك وسط ارتباك العالم مع تزايد تسجيل الإصابات بالفيروس بدول مختلفة.

ورداً على سؤال حول احتمال حدوث زيادة في الفيروس التاجي مرتين أو ثلاث مرات في السنة، أفاد الدكتور ديفيد نابارو، المبعوث الخاص لمنظمة الصحة العالمية بشأن فيروس (كورونا)، أن الطريقة التي ينشط بها هذا الفيروس، هو أنه يتراكم ثم يندفع بشكل كبير، ثم ينخفض مرة أخرى، ثم يرتفع مرة أخرى كل ثلاثة أو أربعة أشهر.

احترام الفيروس

وتابع أن "استمرار الحياة وإعادة الاقتصاد إلى العمل مرة أخرى ممكن في العديد من البلدان، لكن من الضروري احترام الفيروس، وهذا يعني وجود خطط جيدة بالفعل للتعامل مع الطفرات المفاجئة".

ولفت مبعوث الصحة العالمية إلى أن الفيروس سيشكل وضعاً صعباً للغاية خلال الأشهر الثلاثة المقبلة على الأقل، إلا أنه أوضح أنه من الممكن أن "نرى النهاية في الأفق".

وفي الفترة الأخيرة، سجلت العديد من دول العالم أعداد مرتفعة بإصابات ووفيات فيروس (كورونا)، في ظل التفشي السريع لمتحور (أوميكرون)، فيما تسارع الشركات المصنعة للقاحات في العمل على تطوير لقاح مضاد للمتحورات الجديدة.