اجرى معهد "منو جيفع" و "مدجام"، استطلاعا يهدف الى رصد موقف الجمهور الإسرائيلي، من اداء الحكومة وتعاملها مع ازمة الكورونا، حيث تبين ان غالبية الجمهور الإسرائيلي يشعر باستياء تجاه الحكومة وادارتها لأزمة الكورونا.

 

نتائج الاستطلاع

واظهر الاستطلاع النتائج التالية:

- 62% من الجمهور الإسرائيلي، قدم علامة متدنية لادارة رئيس الحكومة الحالية، نفتالي بينيت، في ازمة الكورونا.

- غالبية المستطلعين قالوا ان اداء وزراء الحكومة بشكل عام لا يؤثر على ارادة الجمهور.

- وزير المالية ليبرمان، ووزيرة التعليم شاشا بيطون تلقوا العلامة الأسوأ من بين جميع الوزراء.

- 65% من المستطلعين يؤيدون فرض وتوسيع القيود على التجمهرات، فيما 57% يعارضون الإغلاق الشامل، بهدف منع انتشار الوباء.

- 63% من المستطلعين قدموا علامات متدنية لاداء الوزراء، فيما 34% يعتقدون ان معالجة الأزمة تبدو جيدة.

-ارتفاع في مؤشر غير الراضين عن اداء الحكومة، قياسا للاستطلاع السابق، الذي اجري خلال شهر اغسطس، وحينها كانت نسبة الذين ابدوا استياءً من اداء الحكومة هو 54%.

- مؤيدي اليسار والمركز يظهران تعاطفا مع الحكومة، فيما مؤيدي اليمين يظهران رقابة وانتقادات حادة اكثر. 

- 60% ابدوا عدم ارتياح واستياءً بسبب تغيير سياسة فحوصات الكورونا، فيما 35% ابدوا رضا عنها..

- 81% يعتقدون انه يجب تعويض اصحاب مصالح تضرروا بسبب الكورونا.

يشار ان الحكومة تمتنع في المرحلة الحالية من فرض قيود جديدة لمواجهة ازمة الكورونا.