توقع وزير العمل الألماني هوبرتوس هايل، حدوث تأثيرات سلبية مؤقتة على الحالة الاقتصادية في البلاد بسبب موجة أوميكرون.
وقال الوزير المنتمي إلى الحزب الاشتراكي الديمقراطي، "نفترض أن تعافي الاقتصاد سيحدث لكن سيتأخر لبعض الوقت بسبب التحدي الذي يمثله متحور أوميكرون"، مشيرا إلى أن من المهم لهذا السبب أن يتم الحفاظ على استقرار سوق العمل.


كان مجلس الخبراء التابع للحكومة الألمانية قد حذر من حدوث انتشار متفجر لمتحور أوميكرون ومن حدوث قيود في عمل البنية التحتية للإمدادات في ألمانيا في حال إصابة العديد من العاملين فيها في وقت واحد أو في حال اضطرارهم إلى الدخول في حجر بسبب مخالطة مصابين.


وأعرب هايل عن اعتقاده بأن سوق العمل اهتزت بفعل جائحة كورونا "لكننا تمكنا من تفادي حدوث هزة كبيرة".
وأفادت بيانات الوكالة الاتحادية للعمل بأن عدد العاطلين عن العمل في ألمانيا ارتفع في كانون الأول (ديسمبر) الماضي بشكل طفيف إلى 2.33 مليون شخص كما هو معتاد في هذا الموسم من العام.