بالتزامن مع اليوم العالمي لمكافحة العنف ضد المرأة، يخصص موقع "بكرا" حيزا لهذا الموضوع، وتغطية لكافة جوانب هذه القضية، يستضيف خلالها شخصيات عدة، وناشطات من المجتمعين العربي واليهوي، تعملن في مجالات تهتم بالمرأة والدفاع عنها.


وتحدث موقع "بكرا" مع "عينات زنجر دان"، المديرة العامة للمنتدى الاقتصادي الاجتماعي، حيث قالت حول هذا الموضوع:


" ظاهرة العنف داخل العائلة يمكن تقليصها بشكلٍ كبير، وذلك من خلال زيادة الوعي لها، وتخصيص الموارد والميزانيات لها. من خلال المجال الذي اعمل به، يمكنني القول، اننا في القطاع الصناعي، قررنا اتخاذ خطوات عملية وهامة، واذا كان القطاع الصناعي قد قدم حتى اليوم مساعدات مالية، فإننا هذه المرة سوف نخرج ببرنامج مشترك بقيادة مديرين كبار في المرافق الصناعية والتجارية، اعضاء في شركة BUSINESS ROUNDTABLE الإسرائيلية، ومع الجمعية لدفع الموارد البشرية، حيث وحدنا الطاقات والجهود، وخلقنا ادوات مهنية وهامة، لجمعيات ومنظمات لرفع الوعي حول العنف في العائلة.


وأكدت: "قمنا بصياغة ارشادات رقمية لمصالح تجارية، بهدف معالجة العنف داخل العائلة، اعددنا دورات استكمال لمدة 8 ساعات للمصالح، والتي خصصت لاعطاء ادوات عملية لجمعيات بهدف رفع الوعي لهذه الظاهرة، وكذلك التوجيه لتلقي العلاج، واستقطاب ملائم في مجال التشغيل، مخصصة للنساء المعنفات".

وتابعت: "انا على قناعة انه بواسطة توحيد الجهو د والطاقات من قبل جميع العناصر في المرافق الاقتصادية والتجارية، يمكن ان يقودنا الى التغيير الحقيقي، في المجتمع، والخروج من دائرة الراحة الى دائرة اخذ المسؤولية، ولذا اسسنا هذا المنتدى BR".

وتابعت: "المنتدى الإقتصادي الإجتماعي اقيم بالشراكة مع مع ثلاثة اوساط في المجتمع: الاجتماعي، الجماهيري والصناعي، ومن خلاله خلقنا شراكة بين جمعيات ومنظمات وشركات ومؤسسات اكاديمية، ووزارات حكومية، وهؤلاء لديهم تأثير اقتصادي واجتماعي".

وتابعت: " bri وBusiness Roundtable Israe هي مجموعة مكونة من 100 شخص من المديرين الكبار في القطاع الصناعي والتجاري، والذين يبادرون الى خطوات اجتماعية مشتركة لمصالح تجارية، بهدف تقليص الفجوات داخل المجتمع الاسرائيلي وتقوية الاقتصاد".