يتزامن اليوم العالمي لمناهضة العنف ضد النساء، مع حالة خطيرة جدًا من تفشي العنف بشكل عام في مجتمعنا، وضد النساء بشكل خاص، فعدد القتلى منذ بداية العام وصل 119 في مجتمعنا يشمل منطقة القدس، وعدد القتيلات من النساء في البلاد، وصل 14امرأة قتلن على خلفية كونهن نساء، ناهيك عن عدد كبير جدًا من النساء العربيات اللواتي تعرضن للعنف بشتى أشكاله، واللواتي يشكلن نسبة عالية من النساء المعنفات ، هذا بالإضافة إلى مئات أو آلاف النساء اللواتي يتعرضن للعنف ولا يقمن بالتبليغ.

ضمن مواكبة موقع "بكرا" لقضايا العنف وقضايا العنف ضد النساء بشكل خاص، والعمل على مناهضتها عبر التوعية، أجرينا سلسلة من اللقاءات مع بعض الناشطات واللواتي أكدن في رسالتهن نضع اجندة العنف ضد المرأة فوق الاجندة العامة، تٌشكل هذه الظاهرة خطراً كبيراً وآفة فتاكة في المجتمعات حول العالم خاصة العربية منها؛ حيث بات العنف ضد الجنس الأنثوي ظاهرة اجتماعية تؤكد انهيار الجانب الأخلاقي وتعكس الجانب الأخلاقي الذي يهدد البنية الاجتماعية للأسرة والمجتمع خاصة في ظل ما يتركه العنف من أثر سلبي سواء كان على الصعيد النفسي أم الجسدي أم الاجتماعي، وبالتالي تهديد أمن المجتمعات.


يجب عليك ان تكوني قوية، ليس قضاء وقدر ان نعيش بعنف رسالتنا هي ان لا تيأسي كوني قوية طموحة ومثابرة.