أطلقت وزارة المساواة الاجتماعية يوم أمس الثلاثاء، في كفر قاسم، الخطة الاقتصادية الخماسية الجديدة "تقدُّم"، وذلك في مؤتمر ضخم شارك به العشرات من المسؤولين ومنتخبي الجمهور.

المؤتمر الذي تقرر عقده في الثانوية الجديدة بكفر قاسم، بتنظيم من وزارة المساواة الاجتماعية، بدأ كلمة للوزيرة ميراف كوهين ومن ثم كلمة للنائب منصور عباس ( رئيس القائمة الموحدة) وكلمات للوزيرة ميراف ميخائيلي والوزير عومر بر ليف، والوزير عومر بارليف، ومضر يونس رئيس اللجنة القطرية لرؤساء السلطات المحلية العرب، وعاهد رحال رئيس منتدى السلطات المحلية البدوية. وأيضًا حسان طوافرة رئيس سلطة التطوير الاقتصادي، وآخرين.


وفي حديث مراسل "بكرا" مع مضر يونس رئيس المجلس المحلي عرعرة-عارة ورئيس اللجنة القطرية لرؤساء السلطات العربية وقال: "هذه الخطة للمجتمع العربي أخذت مساحة كبيرة، التي تساعد على تغير الوضع في المجتمع من مكان الى أفضل، ولكن هي بنهاية الأمر يوجد مخاوف وفيها تحدي لأنه تقع علينا مسؤولية كقيادة، ان هذه الموارد تستغل بشكل الصحيح من أجل نحصل هذا الهدف، فهو نوع من التفائل والقلق".