حقق بنك مزراحي- طفحوت أرباحًا عالية في الربع الثالث من السنة الحالية 2021، حيث بلغ الربح الصافي في هذه الفترة 845 مليون ش.ج، بزيادة 118.3% مقارنة بنفس الفترة من السنة الماضية. وبهذه المناسبة قال المدير العام لبنك مزراحي طفحوت، موشيه لاري: "إن النتائج التي يعرضها بنك مزراحي- طفحوت في الربع الثالث من سنة 2021 وفي الأشهر التسعة الأولى من السنة، تعكس استمرار التوسع في نشاط البنك وكذلك التأثير الإيجابي لشراء بنك إيـﭼود، حتى قبل استكمال تطبيق الدمج، على حجم النشاط في مختلف المجالات وعلى الربح والربحية".

وأكد المدير العام أنّ استمرار انتعاش النشاط الاقتصادي، بالتوازي مع تراجع الموجة الرابعة من وباء كورونا، ساهم هو أيضًا في نتائج البنك، وذلك بفضل الزيادة التراكمية بنسبة 2.2% في مؤشر الأسعار للمستهلك في الأشهر التسعة الأولى من السنة، مقارنة بالمؤشر السلبي بنسبة 0.6% في الأشهر التسعة الأولى من عام 2020. كما أنّ التحسن في بيانات الاقتصاد الكلي وعودة المرافق الاقتصادية إلى مسار النمو المتسارع، مكّنا البنك من تسجيل إيرادات من خسائر الائتمان في الربع الثالث والأشهر التسعة الأولى من عام 2021.

وأضاف لاري، أنّ استمرار التوسّع في أعمال البنك يمكن رؤيته من خلال التطوّر الذي طرأ على بنود الموازنة الرئيسية، حيث إنّ إجمالي الموازنة في الأشهر التسعة الأولى من السنة وصل الى نحو 379.6 مليار شيكل، مقارنة بنحو 360 مليار شيكل في نهاية سنة 2020.

وأشار موشيه لاري الى أنّ بنك ياهف من مجموعة مزراحي- طفحوت يستمر في ترسيخ الاستقرار وتحقيق نتائج مالية رائعة، حيث حقق بنك ياهف ربحًا صافيًا بلغ 148 مليون شيكل، مقارنة بـ 130 مليون شيكل في الفترة المقابلة من العام الماضي 2020.