اقتحم مستوطنون، اليوم الثلاثاء، باحات المسجد الأقصى المبارك، بحراسة مشددة من الشرطة  الإسرائيلية.

وأفادت مصادر محلية، بأن عشرات المستوطنين اقتحموا الأقصى، عبر باب المغاربة، على شكل مجموعات استفزازية، ونفذوا جولات في باحاته، تركزت في محيطه الشرقي، وذلك استجابة للدعوات التي أطلقتها جماعات "الهيكل المزعوم"، برعاية المتطرف "موشيه فيجلن"، صاحب سجل الاعتداءات المتكررة على الأقصى والمرابطين.

وفي الوقت الذي تسمح فيه القوات الاسرائيلية للمستوطنين باقتحام الأقصى، تشهد القدس القديمة وبواباتها إجراءات عسكرية مشددة تتمثل بالتفتيش الدقيق للمواطنين والمصلين في الأقصى والاعتداء على بعضهم.