استمعت المحكمة المركزية في القدس للاستئناف المقدم من أهالي حي وادي ياصول وحي بشير في سلوان لتمديد أوامر الهدم والذي يشمل 100 منزل يسكنها مئات السكان الفلسطينيين .

وتحدث المحامي زياد قعوار لوسائل الاعلام عما جرى في جلسة الاستئناف وقال طلبنا من المحكمة المركزية تمديد أوامر الهدم الصادرة بحق الحيين لتمكين السكان من عملية التنظيم وتحويلها من منطقة خضراء الى سكنية مضيفا ان بلدية القدس للأسف ادعت بان السكان مجرمين لانهم شيدوا المنازل بدون ترخيص ولا يحق لهم التمديد وان البلدية قررت أنها ستشرع بهدم متدرج للمنازل .

واكد ان هناك مخطط لتوسعة "غابة السلام" والسيطرة على الأراضي وهدم المنازل وتحويل المنطقة العربية لحي استيطاني.

وأعرب عن امله ان تعمد المحكمة المركزية على انصاف السكان وإعطائهم مهلة للشروع بإجراءات التنظيم لكن لا يوجد تأكيد على ذلك.