وصل الى اسرائيل، صباح اليوم الزوجان، موردي ونتالي اوكنين بعد ان أفرجت السلطات التركيا عنهما، وكانا قد اعتُقلا قبل ثمانية أيام بشبهة التجسس اثر تصويرهما القصر الرئاسي في إسطنبول.

وشكر مكتب رئيس الوزراء الاسرائيلي ووزارة الخارجية في بيان مشترك الرئيس التركي رجب طيب اردوغان وحكومته على تسوية القضية.

وقالت ابنتهما شيراز في مقابلة إذاعية لقناة "كان" العبرية فجر اليوم: "ان العائلة في ذروة الانفعال، لا توجد كلمات، انتظرنا عودتهما بفارغ الصبر".