وقع جريمة اطلاق نار بعد ظهر اليوم في جلجلولية وأسفرت عن مصرع محمود عودة وإصابة آخر.

تم نقل المصابين إلى المستشفى لتلقي العلاج فيما باشرت الشرطة بالتحقيق.
وقالت مصادر محلية أن الحديث يدور عن إصابات حرجة جدًا وأنه تم تحويل المصابين فورًا إلى غرف العمليات لمحاولة انقاذ حياتهما، وفشلت الطواقم بذلك مع أحدهما.
وعلمنا أن أحد المصابين يبلغ من العمر 45 عامًا وقد تم الاعلان عن وفاته بعد وصوله إلى المستشفى والآخر 25 وحالته حرجة.

وعلمنا أن الجريمة وقعت خلال مشاركة الشابين بجنازة، حيث تم اطلاق النار بعد انتهاء الجنازة (لا علاقة للجريمة بالجنازة).

وقد علمنا أيضًا أن المرحوم قتل عن طريق الخطأ.

وكتب النائب أسامة السعدي:

بأُمِّ عيني ... شاهد على جريمة القتل في جلجولية !.


جريمة أخرى في المجتمع العربي وخلال تشييع جثمان المرحوم عزات يونس رحمه الله.
شاركتُ اليوم في جنازة المرحوم إبن قرية جلجولية وأحد مؤسسي الحركة العربية للتغيير، وإذ بأصوات الرصاص تدوي خلال الجنازة ليسقط قتيلًا وأمام أعين الحشود، الشاب محمود عودة ويصاب شاب آخر بجروح.

ضحية تلو الأخرى وشلال الدم ما زال ينزف ولا رادع من الشرطة أو غيرها.

رحم الله الصديق عزات يونس وضحية اليوم المرحوم محمود عودة.
إلى جنّات الخلد.