من المتوقع ان تُقدم النيابة العامة اليوم الاثنين، الى المحكمة المركزية في اللد، لوائح اتهام ضد 19 من اكبر تجار الأسلحة في المجتمع العربي.

وقبض على هؤلاء التجار، بعد اجرائهم صفقات بيع من خلال هواتفهم النقالة.

والحديث يدور عن نشاط لوحدة خاصة بإسم "ايتجار" تتيع للشرطة، هدفها كبح الجريمة والعنف في المجتمع العربي.

واعتبرت الشرطة تقديم لائحة اتهام ضد هؤلاء التجار، بمثابة ضربة قوية لهم، ليست بسهلة، وستؤثر على عمل هؤلاء التجار بشكل كبير.

وستقدم لوائح الاتهام بعد تحقيقات مكثفة من قبل وحدة "ايتجار" في لاهف 433.


هذا وأفيد انه لم تضبط اي قطعة سلاح مع هؤلاء التجار، خلال اعتقالهم، وانما ضبطت قطعتين من السلاح فقط معهم، بعد اجراء تفتيش في منازلهم بعد اعتقالهم بيومين.