ذكرت مصادر إسرائيلية أنّ 3 رؤساء شعب رتبتهم تساوي رتبة لواء في قوات الاحتلال الإسرائيلية استقالوا "في أعقاب تغييرات يقودها رئيس الموساد الجديد".

وقال ألون بن دافيد، وهو محلل عسكري في القناة 13 أنّ "هذه حقاً مغادرة مدوية لمسؤولين كبار"، مؤكداً أن "3 رؤساء شعب موازون لرتبة لواء في الجيش الإسرائيلي، رئيس شعبة التكنولوجيا، رئيس الشعبة المسؤولة عن محاربة الإرهاب، ورئيس شعبة تسومت وهي الشعبة التنفيذية، أعلنوا عن استقالتهم".

وأضاف بن دافيد أنّ "مسؤولاً كبيراً رابعاً، وهو مسؤول عن معركة استراتيجية في الموساد، يميل هو أيضاً للاستقالة"، لافتاً إلى أنّ "الخلفية هي تغييرات تنظيمية يقودها رئيس الموساد الجديد دادي بارنيع الذي تولى منصبه قبل أقل من نصف عام".

وفيما ذكرت مذيعة القناة أنها "ضربة جدية للموساد"، أوضح بن دافيد أنّ بارنيع "يقسّم الشعب التقليدية إلى شعب ثانوية"، مشيراً إلى أنّ "هذا التقسيم موضع خلاف".


وأضاف بن دافيد أن بارنيع بعد أقل من نصف عام على دخوله لمنصبه "فقد 4 مسؤولين كبار في المنظمة وهذا نقص سوف يتم الشعور به جداً في صفوف هيئة أركانه".