هدمت الجرافات الإسرائيلية تحت حماية الشرطة، صباح اليوم، منزلا في مدينة اللد، بذريعة البناء دون ترخيص.

ويعود المنزل الذي هدمته السلطات للمواطن إبراهيم الطوري في حي المحطة باللد. ومنعت الشرطة الأهالي من الاقتراب من المنطقة لغاية تنفيذ أمر الهدم.


وشهدت بعض البلدات العربية مؤخرًا، سلسلة من عمليات هدم المنازل والمحال التجارية والورش الصناعية بذريعة عدم الترخيص كما حصل في عين ماهل ويافا وشفاعمرو وكفر قاسم وقلنسوة وكفر ياسيف وعرعرة وأم الفحم واللد ويافا وسخنين وحرفيش وبلدات عربية بالنقب وغيرها.