عقدت القائمة المشتركة مؤتمرًا صحفيًا بعد ظهر اليوم في الكنيست.

وتحدث في المؤتمر عدد من أعضاء القائمة، وتطرقوا لميزانية الدولة والخطة الخمسية الجديدة، والخطة 922 وما تم تنفيذه منها.

وذكر رئيس القائمة أيمن عودة أن ميزانية الدولة ستفقر الفقراء أكثر وأنها ولأول مرة تخصص ميزانيات خاصة لبناء المستوطنات، وأنها اذا كانت تعطي المواطن العربي في يد، فإنها تأخذ منه باليد الأخرى بشكل مضاعف.

وفي كلمته، قال الطيبي، أن قانون الكهرباء  الذي تقدم به قبل فترة وتم رفضه من قبل الموحدة، كان سيربط 90% من البيوت العربية بالكهرباء، والقانون الذي جلبته الموحدة قبل فترة، سيء جدًا ويضر البيوت العربية اكثر مما يفيدها، ونحن على استعداد لأن نجلب قانوننا ونعطيه للموحدة لأن تقدمه باسمها وسنصوت معها، المهم أن يمر ونربط البيوت بالكهرباء.

ومن بين الأمور التي قيلت: 
الحكومة زادت ميزانيات بناء وحدات استيطانية، وأكبر ميزانية لوحدات استيطانية في القدس منذ 67.

هذه الخطة تأتي بعد 922، طبيعي أن تكون أكبر وأوسع منها، ورغم ذلك لم تأت بجديد، ولكن نتمنى نجاحهاز
الحكومة تعطي بيد وتسحب بعشرة.
سنذهب الى رام الله لنتضامن مع الجمعيات المحظورة.
عودة: فخور بالتصدي لبن جفير وعملي قانوني وقد منعت مخالفة قانوني.

كما وقدم النائب أيمن عودة استجوابًا لوزير الأمن الداخلي حول تجريف المقبرة اليوسفية في القدس واقتحامات المسجد الأقصى.