تطرق خطيب الأقصى الشيخ عكرمة صبري في خطبة الجمعة الى تحريم القتل العمد وتحريم الأخذ بالثأر وقال مع الأسف والمؤلم هناك انتشار للقتل والعمد والثأر فيما بين الناس حتى زاد عدد الضحايا عن 100 شخص منذ بداية هذا العام وهذا يؤدي الى تمزيق النسيج الاجتماعي إضافة لاضطراب في الأمن والخوف والذعر بين الناس محملا السلطات الإسرائيلية المسؤولية الكاملة عن عدم ملاحقتها للقتلة.

من ناحية ثانية طالب خطيب الأقصى تجار القدس ان يستمروا في فتح محلاتهم التجارية الى ما بعد صلاة العشاء وبخاصة في هذا الفصل حيث ساعات النهار تتناقص وساعات الليل تتزايد وذلك حتى تبقي مدينة القدس عامرة باهلها ولا مبرر لإغلاق المحلات مبكرا.

واستنكر استخدام السلطات الإسرائيلية للمياه العادمة ذات الروائح الكريهة اثناء ملاحقة الشباب والفتيان والأطفال في منطقة باب العامود في القدس مما أدى الى الحاق بالغة في بضائع المحلات التجارية نتيجة رش المياه العادمة وقال يتوجب علي السلطات الإسرائيلية الكف عن إيذاء الناس والكف عن الاعتقالات والتعرض لأرزاق المواطنين.

40 الف مصل 

وأدى نحو 40 ألف مصلٍ، صلاة الجمعة في رحاب الأقصى المبارك وسط إجراءات مشددة من قبل السلطات الاسرائيلية على أبواب المسجد وداخل حارات وأزقة وأبواب البلدة القديمة.

وتطرق إلى قضية الاسرى والاسيرات القابعين خلف قضبان الاحتلال والاسرى المضربين عن الطعام مطالباً بتدخل شعبي ودولي من اجل تحريرهم وانقاذهم.