شارك ناشطون في وقفة احتجاجية، أما مستشفى "كابلان" في رحوفوت، حيث يرقد الأسير مقداد القواسمة، ضد اعتقاله، خاصّة في ظلّ وضعه الصحيّ المتردي.

وفي المظاهرة رفعت شعارات منددة بالاعتقال وداعمة للأسرى وأعلام فلسطينية.


ورفع مشاركون لافتات كُتِبت عليها شعارات مسانِدة للأسرى، وبخاصة للقواسمة، من قبيل: "الحرية لاسرى الحرية"، و"أطلقوا سراح الأسرى"، و"مي + ملح= كرامة"، و"الحرية لأسيرات الحرية... الحرية لجميع النساء"، و"أنقِذوا المقداد".

وأعادت إدارة السجون الاسرائيلية،  الأسيرين علاء الأعرج، وهشام أبو هواش إلى سجن الرملة، بعد نقلهما الليلة الماضية إلى مشفيي "كابلان"، حيث نقل إليه الأسير الأعرج، و "أساف هروفيه" الذي نقل إليه الأسير أبو هواش، فيما لا يزال الأسير مقداد القواسمة في العناية المكثفة في مشفى "كابلان"، ومُنِع محاميه من زيارته.

وجاء ذلك بحسب ما أفاد نادي الأسير في بيان، اليوم الأربعاء، لافتا فيه إلى أن محاميه جواد بولس، قد زار اليوم، ثلاثة أسرى من المضربين في سجن الرملة، بينهم الأسيران الأعرج، وأبو هواش، إضافة إلى الأسير شادي أبو عكر، مؤكدا أنّ ثلاثتهم "يعانون أعراضًا صحية صعبة وخطيرة".