ستخوض بنما مباراتها المقبلة على أرضها ضمن تصفيات مونديال 2022 لكرة القدم دون جماهير، بسبب هتافات معادية للمثليين خلال مباريات الشهر الماضي، بحسب ما أعلن اتحادها المحلي.

وبالإضافة إلى عقوبة الاتحاد الدولي "فيفا"، يتوجب على بنما تسديد غرامة توازي 54 ألف دولار أمريكي، بحسب ما أضاف الاتحاد المحلي.

وأشار الاتحاد البنمي إلى أن العقوبة فرضت بسبب "هتافات مزعومة معادية للمثليين" من قبل بعض الجماهير خلال مباراتي كوستاريكا والمكسيك الشهر الماضي.

وأضاف الاتحاد أنه "يدين أي نوع من التمييز، على صعيد كرة القدم أو أية مناسبة أخرى".

وتعني هذه العقوبة، أن بنما ستلعب دون جماهيرها عندما تستقبل السلفادور في 16 نوفمبر المقبل، ضمن تصفيات "كونكاكاف" (أمريكا الشمالية والوسطى والكاريبي).