في خضم أزمة برشلونة الإسباني الأخيرة مع ليونيل ميسي، تحدثت وسائل الإعلام عن باريس سان جرمان الفرنسي ومانشستر سيتي الإنجليزي وجهتين محتملتين لأسطورة الأرجنتين، لكن يبدو أنهما لم يتنافسا وحدهما على اللاعب.


فقد كشف دييغو سيميوني المدير الفني لأتلتيكو مدريد الإسباني، عن محاولات شخصية من جانبه لانتداب ميسي (34 عاما) خلاص الصيف الماضي، في تصريح لمجلة "أوليه" الرياضية الإسبانية.

وقال المدرب الأرجنتيني إنه حاول إقناع مواطنه بالانضمام إلى فريق العاصمة الإسبانية، بوساطة زميل ميسي السابق في برشلونة وصديقه المقرب لويس سواريز، الذي انتقل العام الماضي إلى أتلتيكو مدريد في صفقة مفاجئة.

وتابع سيميوني لـ"أوليه": "سأخبركم بشيء ما، عندما حدث كل ذلك في برشلونة (أزمة ميسي)، اتصلنا عبر سواريز بكل احترام".


وأضاف: "لم أتصل بميسي، لكنني اتصلت بسواريز وسألته عن ميسي وكيف يفكر، وإذا كانت هناك أدنى فرصة افتراضية بأن يأتي إلى أتلتيكو مدريد".

وأوضح سيميوني أن "الأمر استغرق 3 ساعات. كان من الواضح أن باريس سان جرمان كان مهووسا بضمه".

وكان برشلونة الغارق في أزمة مالية طاحنة، فشل في الإيفاء بمطالب ميسي المادية مع انتهاء عقده قبل أشهر، فوصل الطرفان إلى طريق مسدود أدى إلى رحيل قائد الفريق إلى باريس سان جرمان.
المصدر: سكاي نيوز