هدد امين عام الجهاد الاسلامي زياد النخالة بالذهاب الى الحرب مع اسرائيل دفاعا عن الاسرى في السجون.

وقال النخالة في تصريح صحفي " إن حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين لن تترك أبناءها في السجون الصهيونية ضحايا بين أيدي العدو، وعليه سنقف معهم ونساندهم بكل ما نملك ، حتى لو استدعى ذلك أن نذهب للحرب من أجلهم".

وقال "لن يمنعنا عن ذلك أي اتفاقيات أو أي اعتبارات أخرى".