اعطب مستوطنون، اليوم الاربعاء، عددا من اطارات مركبات المواطنين، وخطوا شعارات عنصرية في قرية مردا شمال سلفيت.

محافظ سلفيت اللواء د.عبد الله كميل حذر من خطورة تصاعد وتيرة اعتداءات المستوطنون في المحافظة والتي كان اخرها اعطاب اطارات المركبات وكتابة شعارات تهدد الاهالي بالانتقام.

مضيفا ان هذه الممارسات تدلل على حقدهم وعنصريتهم والكراهية للعرب. واكد المحافظ كميل على ضرورة تفعيل لجان الحماية في بلدات وقرى المحافظة والتفاف الاهالي حول هذه اللجان لصد اي محاولة اعتداء من قبل قطعان المستوطنين.

بدوره قال رئيس مجلس قروي مردا الدكتور منيف الخفش: "ان عددا من المستوطنين اقتحموا القرية فجر اليوم وقاموا بإعطاب اطارات عدد من المركبات الخاصة فيه".

وأضاف الخفش ان المستوطنين خطوا شعارات عنصرية على الجدران والمركبات، اضافة لرسم نجمة داوود، وأطلقوا تهديدات بقتل المواطنين. مشيرا انها ليست المرة الاولى التي تتعرض لها القرية لاعتداءات المستوطنين.