تنهمك العائلات العربية في الجليل والمثلث والنقب في هذه الايام بموسم قطاف الزيتون، فيما يأمل المزارعون ان يكون زيت الزيتون هذا الموسم هو موسم مبارك يحمل بطيته ثمار الزيت والزيتون باعداد كبيرة.

مراسل موقع "بكرا" التقى مع أهالي من منطقة وادي عارة للحديث عن ايام الماضي وكيفية عمل معاصر الزيت والزيتون مع بداية الموسم وهل الاشجار حملها وفير لهذا العام ام ماذا ؟