يرى ليوناردو المدير الرياضي لنادي باريس سان جيرمان الفرنسي أن نادي ريال مدريد الإسباني ينبغي أن يتعرض للعقاب بسبب مطاردة النجم الشاب كيليان مبابي.

وينتهي عقد مبابي مع سان جيرمان في حزيران المقبل، وتردد أن سان جيرمان رفض عروضا عدة من ريال مدريد لضم مبابي في فترة الانتقالات الصيفية الماضية.

ولكن ليوناردو أعرب عن شعوره بأن النادي الملكي يحاول المماطلة من أجل الحصول على خدمات نجم منتخب فرنسا في النهاية بالمجان.

وقال المدير الرياضي لسان جيرمان في تصريحات نقلتها صحيفة "لاغازيتا ديللو سبورت" (la Gazzetta dello Sport) الإيطالية أمس السبت "أعتقد أن ريال مدريد يقوم بمهمة لشراء مبابي في صفقة انتقال حر منذ مدة طويلة".

وأضاف "منذ عامين يتحدثون علنا عن مبابي، ينبغي مقابلة ذلك بالعقاب. من جانب ريال مدريد أرى عدم احترام لمبابي، هو ليس لاعبا عاديا، إنه أحد أفضل اللاعبين في العالم".
 
امر غير محترم 

وتابع "المدرب، مجلس الإدارة، لاعبو ريال مدريد يتحدثون عن كيليان، أعتقد أن هذا جزء من خطتهم، هذا أمر غير محترم".

وأكد أن باريس سان جيرمان يسعى لتمديد عقد اللاعب البالغ من العمر 22 عاما، وقال "فكرتنا تتمحور حول تمديد عقد مبابي، لم يتغير أي شيء في خططنا، كيليان جوهرة، إنه مثالي لبارس سان جيرمان، لم نخطط أبدا لمستقبل باريس سان جيرمان من دون مبابي".

وكان ليوناردو قد رد في وقت سابق على تصريحات رئيس ريال مدريد فلورنتينو بيريز بشأن مبابي، وقال "لقد أغلقت سوق الانتقالات وهناك مباريات، ولا يمكن لريال مدريد أن يواصل التصرف بهذه الطريقة. يجب إيقاف ذلك".

وجاء ذلك بعد حديث بيريز عن أخبار جديدة بشأن مبابي بداية من كانون الثاني المقبل، وهو الموعد الذي سيكون فيه اللاعب حرا في التفاوض مع أي فريق بشأن مستقبله، ويمكنه الاتفاق على عقد مبدئي للانتقال إلى فريقه الجديد بداية من الموسم المقبل.