قالت الشرطة الاسرائيلية، أن شابة من النقب، من إحدى البلدات العربية، توجهت  للسلطة الفلسطينية من أجل حمايتها، بعد تعرضها للضرب المبرح من قبل والدها وشقيقها بسبب رفضهما علاقتها بشاب،ا وبتنسيق مع السلطة القت شرطة اسرائيل القبض على الأب المعتدي وأبنه (46 و 22 عامًا).

وجاء في بيان الشرطة الاسرائيلية:  "تلقت شرطة اسرائيل بلاغا من السلطة الفلسطينية (الخليل) بأن شابة من منطقة الجنوب وصلت اليهم واشتكت عن قيام والدها وشقيقها بضربها وإلحاق إصابات بها بسبب رفضهما لعلاقتها بشاب آخر من منطقة الجنوب.أفراد شرطة عايروت حددوا موقع المشتبهين الأب والابن، الذيْن يبلغان من العمر 46 و 22 عامًا، والقي القبض عليهما. المشتبهان احيلا الى المحكمة يوم السبت وتم تمديد توقيفهما على ذمة التحقيق حتى يوم الاثنين 11.10.2021".