نظم منتدى العائلات الثكلى الفلسطيني الإسرائيلي كما في كل نهاية اسيوع، فعالية تضامنية ومسانده مع السكان الفلسطينيين بالتجمعات البدوية بمنطقة طوباس يوم السبت 9/10/2021، وذلك كجزء من سلسلة فعاليات تضامنية يقوم بها المنتدى بالتجمعات البدوية من شمال الى جنوب الضفة الغربية
وشارك بالفعالية التضامنية أعضاء المنتدى من الجانببن الفلسطيني والإسرائيلي.
وقام رئيس المجلس المحلي للتجمعات البدوية مهدي قدري بشرح توضيحي عن جميع الأحداث والاعتداءات الصعبة والمعيشة للسكان الفلسطينيين بهذه التجمعات، وإنتهاكات وتطرف المستوطنين اليومية ومدى الإرهاب المنظم الذي يقومون به ومشاكل انغدام المياه نتيجة مصادرة جميع الآبار وعيون المياه من قبل الإحتلال والمستوطنين.
واشار قائلا أن المياه هي الشريان الأساسي لإستمرار وجود الفلسطينيين بتلك التجمعات، لا سيما أن معيشتعم ورزقهم الوحيد هو تربية المواشي وزراعة الاراضي وفلاحتها.
كما تحدث ايضا ممثلين عن لجان المقاومة الشعبية، ومنهم السيد أحمد السباعي الذي تحدث عن اهمية مساندة ودعم الصمود الفلسطيني بالأرض حيث توجه لادارة واعضاء المتدى وطلب مساعدتهم في نقل معانات السكان اعلاميا وسياسيا محليا ودوليا.
كما تحدث سعادة سفير نيكارجوا روبرتو ميلاروس لدى فلسطين والذي تمت دعوته من قبل المنتدى عن أهمية الحرية والعيش بسلام، وعن مدى الظلم الذي يتعرض له الشعب الفلسطيني بالعيش تحت الإحتلال والخوف الدائم وعدم الشعور بالآمان، بالذات بهذه التجمعات الفلسطينية المستضعفة.
تهدف هذه الفعاليات إلى معرفة الحياة اليومية للسكان بهذه التجمعات، والإستماع إلى شهادات حية من السكان في ظل الهجمات المتكررة يوميا من قبل الإحتلال والمستوطنين.
نسعى بدورنا إلى إيصال المساعدات العينية لهذه المناطق، والنشر إعلاميا على أكبر مستوى وفضح الإحتلال ومستوطنيه.
يعاني السكان من نقص دائم بالمياه وهذه من المشاكل الكبرى الذي يواجهها رعاة الأغنام بتلك التجمعات