اعلنت وزارة الداخلية في حديث مع مراسل بكرا ان مكتب الداخلية المخطط له في مدينة ام الفحم "قيد التجهيزات النهائية"، في حين قال القيادي والنائب السابق في الكنيست - د. يوسف جبارين انه تلقى تأكيدًا من الوزارة على افتتاح المكتب خلال هذا الشهر. ويلاقي هذا التقدم بافتتاح المكتب ارتياحًا بين اهالي ام الفحم وبلدات وادي عارة بسبب التسهيل عليهم بالخدمات الاساسية من مكتب الداخلية، وذلك بعد المماطلة المستمرة بافتتاح المكتب.

وكان ممثلو وزارة الداخلية قد قاموا امس بزيارة عمل لموقع المكتب في ام الفحم في مجمع "مدينة سنتر" في الشارع الرئيسي للمدينة من أجل وضع اللمسات الأخيرة على تجهيزات المكتب.

وأكّد د. يوسف جبارين، الذي نجح بالتعاون مع بلدية ام الفحم بالزام الداخلية بافتتاح هذا المكتب، انه تواصل باليومين الأخيرين مع مسؤولي وزارة الداخلية، وبحسب رد الوزارة فان افتتاح المكتب بات قريبًا جدًا وانه سيتم خلال هذا الشهر.

بدوره، قال نائب رئيس بلدية ام الفحم وجدي جبارين ان التجهيزات في موقع مكتب الداخلية قد انتهت وان البلدية تنتظر الآن تحديد الموعد الرسمي لافتتاح المكتب هذا الشهر.