بدأت وزيرة الداخلية الإسرائيلية أيليت شاكيد، الإثنين، أول زيارة رسمية لها إلى الإمارات، التقت خلالها نظيرها سيف بن زايد آل نهيان، وزارت مسجد الشيخ زايد بأبوظبي و”واحة الكرامة”.

وشاركت شاكيد صورا وفيديو لها خلال الزيارة، وغردت على تويتر قائلة “افتتحت اليوم بجولة في واحة الكرامة، النصب التذكاري لدولة الإمارات العربية المتحدة، تخليداً لذكرى القوات الأمنية التي سقطت أثناء الخدمة”.

وتابعت قائلة “يتم استقبالنا بالكثير من الدفء والحب مع توقعات كبيرة لاتفاقية السلام. التفاصيل لاحقا”.

ونشر حساب “إسرائيل في الخليج” صورة لشاكيد وهي تضع إكليلا من الورود عند نصب “واحة الكرامة”.

وكتب في تغريدة “زارت وزيرة الداخلية الإسرائيلية أبوظبي اليوم، حيث زارت جامع الشيخ زايد وواحة الكرامة التي تعتبر مقصداً رئيسياً للزوار والسائحين ووجهة للتعرف على تضحيات أبناء الامارات في سبيل الدولة”.

وقالت صحيفة “إسرائيل اليوم” العبرية إن زيارة شاكيد التي بدأت في أبوظبي ستنتهي في دبي. وأضافت: “في الجزء الرئيسي من الزيارة، عقدت شاكيد لقاء مع وزير الداخلية ونائب رئيس مجلس الوزراء سيف بن زايد آل نهيان، وتعرّفت على مشاريع وطنية حول موضوع المدينة الذكية والرقمنة، ومدينة آمنة”.

وناقش الوزيران اتفاق إلغاء تأشيرات الدخول بين الإمارات وإسرائيل، الذي تم توقيعه في أكتوبر/تشرين الأول 2020 ويدخل حيز التنفيذ الأسبوع المقبل.

كما بحثا “عددا من المبادرات لتعزيز التعاون بين الدولتين، بما في ذلك المشاريع بين الأديان لصالح تعزيز المجتمعات الدينية في البلدين، وتعزيز الحوار بين الأديان”، بحسب المصدر ذاته.

تدريب الأئمة

في غضون ذلك، اقترحت شاكيد تعزيز التدريب والتعليم للأئمة المسلمين من مواطني إسرائيل (الفلسطينيين داخل الخط الأخضر) في الإمارات “على الاعتدال الديني والتسامح ومكافحة العنف”.

وتتحكم وزارة الداخلية الإسرائيلية في مهمة تعيين الأئمة المسلمين في البلدات والمدن العربية بإسرائيل، وتوظيف حوالي 300 إمام ومؤذن في 270 مسجدا، وفق ذات المصدر.

وأوضحت شاكيد لنظيرها الإماراتي أن “العلاقة بين البلدين هامة واستراتيجية”، داعية إياه إلى زيارة إسرائيل للمشاركة في صلاة مشتركة بين الأديان تقام في نوفمبر/تشرين الثاني المقبل.

ومن المقرر في وقت لاحق أن تزور شاكيد الجناح الإسرائيلي في معرض “إكسبو دبي 2020”.

وشاكيد هي القيادية رقم 2 في حزب “يمينا” (يمين)، برئاسة رئيس الوزراء الإسرائيلي نفتالي بينيت، وهي معروفة بمواقفها المتشددة المؤيدة للاستيطان، والمعارضة لإقامة دولة فلسطينية.

وبالتزامن، تشارك وزيرة حماية البيئة الإسرائيلية، تمار زاندبرغ في افتتاح جناح إسرائيل في معرض أكسبو دبي 2020.

وقال موقع وزارة الخارجية الإسرائيلية على تويتر إن زاندبرغ التقت في دبي، مع شيخة سالم الظاهري، الأمين العام لهيئة البيئة، في أبوظبي.

وقالت زاندبرغ: “التعاون الإقليمي هو المفتاح لتحقيق الأهداف”.

ووقعت إسرائيل والإمارات، منتصف سبتمبر/أيلول الماضي، اتفاقية لتطبيع العلاقات بينهما، برعاية الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب.