هاجم النجم الفرنسي كيليان مبابي، للمرة الأولى ناديه الحالي باريس سان جرمان الفرنسي، بشأن انتقاله لريال مدريد في سوق الانتقالات المنصرم.

وفي مقابلة خاصة مع إذاعة "آر أم سي" الفرنسية، كشف النجم كيليان مبابي للمرة الأولى، عن طلبه بالفعل مغادرة باريس سان جرمان الصيف الماضي، بحسب موقع (سكاي نيوز).

ويأتي تصريح مبابي ليؤكد الأنباء التي ربطته كثيرا بالانتقال إلى ريال مدريد الإسباني الصيف الماضي، قبل أن تفشل الصفقة في اللحظات الأخيرة، بالرغم من رفض مبابي تجديد عقده مع باريس سان جرمان مرات متكررة.

ووفقا للصحفي فابريتسيو رومانو، أكد مبابي في المقابلة التي ستبث يوم الثلاثاء المقبل: "طلبت الانتقال في يوليو الماضي لأنني لم أرغب بالتجديد مع باريس سان جرمان".

مبلغ ضخم

وأضاف: "أردت أن يحصل النادي على مبلغ ضخم مقابل انتقالي كي يستطيع التعاقد مع لاعب ذو جودة عالية. أردت اتفاقا محترما بيننا. وأكدت لهم إذا لم يريدوا أن أرحل فسأبقى في النادي هذا الموسم".

وهاجم مبابي في التصريحات "تصرفات" ناديه الفرنسي قائلاً: "شخصيا لم أحب تصريحات مسؤولين سان جرمان بأنني طلبت الرحيل متأخرا في أغسطس لأنها كاذبة، وجعلتني أشعر بأنني لص. أبلغتهم مبكرا بأنني أريد الرحيل، في نهاية يوليو".

واتهم بعض المسؤولين في باريس سان جرمان مبابي بأنه أبلغ النادي بنيته الرحيل في آخر أسبوع للانتقالات، وهو ما بعثر أوراق النادي ولم يعطه الوقت الكافي للبحث عن بدائل.

كما أشار مبابي إلى أنه "لم يرفض 7 عروض لتجديد العقد" مع باريس سان جرمان كما هو متداول، فهو سعيد في باريس.