انطلقت منذ صباح اليوم، السبت، فعاليات إحياء الذكرى الـ21 لشهداء هبة القدس والأقصى في منطقة البطوف (كفر مندا وسخنين وعرابة ودير حنا) حيث قام وفد من كافة الفعاليات السياسية والشعبية ورجال دين بزيارة لذوي الشهيدين عماد غنايم ووليد أبو صالح في مدينة سخنين وكان في مقدمتهم رئيس البلدية، د. صفوت أبو ريا وعدد من ممثلي القوى السياسية والشعبية بالمدينة.

وجرى خلال الزيارة التأكيد على مكانة الشهداء وأهمية إحياء الذكرى بما يليق بهم بصفتهم أنبل بني البشر مع التأكيد على أهمية المشاركة الجماهيرية بالمسيرة المركزية والحفاظ على المعاني الكبرى في ذهن الأجيال الصاعدة، مؤكدين على مكانة الشهداء والأسرى لدى الشعوب المناضلة، بانهم أنبل بني البشر ووجوب تكريمهم بهذا المقام لتبقى ذكراهم العطرة منارة للأجيال'.

وقام وفد كبير من كافة الفعاليات المحلية في عرابة وسخنين من رؤساء وأعضاء مجالس وممثلين عن القوى السياسية حيث تم وضع أكاليل الزهور على ضريحي الشهيدين عماد غنايم ووليد أبو صالح في مقبرة الشهداء بمدينة سخنين وقراءة الفاتحة.

ومن سخنين توجه الوفد إلى المقبرة القديمة في عرابة البطوف حيث تم وضع أكاليل الزهور على ضريحي الشهيدين أسيل عاصلة وعلاء نصار وقراءة الفاتحة.

ودعت القيادات إلى أوسع مشاركة جماهرية في المسيرة المركزية بمدينة سخنين الساعة الرابعة من عصر اليوم اللسبت.