قال مدرب برشلونة رونالد كومان، إنه لا يعرف أي شيء عن مستقبله ولم يتحدث مع رئيس النادي موجهاً انتقادات للإدارة اليوم الجمعة.
وحقق برشلونة، الذي يواجه أتلتيكو مدريد في دوري الدرجة الأولى الإسباني لكرة القدم غداً السبت، فوزاً واحداً في آخر خمس مباريات بجميع المسابقات لتتكهن وسائل إعلام محلية بأن مستقبل المدرب الهولندي على المحك وطرحت عدة أسماء لخلافته.
ولم يبد كومان مندهشاً من الوضع الحالي.
وأبلغ مؤتمراً صحافياً: "لا أحتاج للرد (على إن كان يشعر بقلة الاحترام)".
وأضاف: "مجدداً لم يبلغني النادي بأي شيء، اكتشفت أن الرئيس كان هنا هذا الصباح لكنه لم يلتق بي، أعرف أن الكثير من الأشياء تسرب وأتخيل أنها حقيقية لكن لم يخبرني أحد بشيء".

السماح بمغادرة ليونيل ميسي 

وأشار كومان إلى أن قرار النادي بالسماح بمغادرة ليونيل ميسي قبل بداية الموسم من أسباب الحالة المتواضعة للفريق ووصفها بأنها "أسوأ لحظة" في فترته.
وتابع: "لم أعد أحتمل الدفاع عن نفسي، حدثت تغييرات بالنادي كانت مفروضة علينا وفي يوم ما أود الحديث بوضوح عنها وقول ما أعتقده".
وعلى الأرجح ستتسبب إقالة كومان في تعقيدات مالية لبرشلونة.
وأكد النادي أمس الخميس، أن الخسائر بلغت 481 مليون يورو (558 مليون دولار) في الموسم الماضي، وحتى الآن لم يصل إلى تسوية حول مستحقات المدربين السابقين إرنستو بالبيردي وكيكي سيتين.
وازداد موقف الفريق سوءاً بغياب لاعب الوسط البارز بيدري عن الزيارة إلى العاصمة.
وعاد بيدري (18 عاماً) للتو من إصابة عضلية خلال الهزيمة من بنفيكا يوم الأربعاء، وأعلن النادي أنه يعاني من مشكلة مشابهة الآن.
وسيلتحق بجوردي ألبا وسيرجيو أغويرو وعثمان ديمبلي ومارتن بريثويت في قائمة الغائبين.