فجر نادي شيريف تيراسبول واحدة من أكبر المفاجآت في تاريخ دوري أبطال أوروبا لكرة القدم، بفوزه على ريال مدريد 2-1، في دور المجموعات أمس الثلاثاء.

وحقق شيريف المشارك لأول مرة في دوري الأبطال، هذه المعجزة في ملعب "سانتياغو برنابيو"، معقل ريال مدريد، بعد أن سجل لاعب الوسط سيباستيان تيل هدف الفوز القاتل بتسديدة قوية من حافة منطقة الجزاء، في الدقيقة 89.

وكان شيريف، سجل هدف التقدم على عكس سير اللعب بضربة رأس من جاسوربك ياخشيبويف، بينما أدرك كريم بنزيما التعادل لبطل أوروبا 13 مرة من ركلة جزاء في الشوط الثاني، قبل أن يسجل تيل هدف الانتصار.
وصنفت شركة "جريسنوت" المتخصصة في تحليل البيانات، هذا الانتصار على أنه أكبر صدمة منذ إطلاقها مؤشر مسابقات الأندية الأوروبية في 2010.

وطبقا لـ"جريسنوت"، فقد كان شيريف المغمور يملك فرصة نسبتها 1.4 بالمئة فقط للفوز بهذه المباراة.

وكانت أكبر صدمة سابقة في البطولة، حين فاز سيلتيك 2-1 على برشلونة في نوفمبر 2012، حيث كان الفريق الاسكتلندي يملك وقتها فرصة تصل نسبتها إلى 1.7 بالمئة فقط للفوز على النادي الكتالوني.

واحتل أتالانتا المركز الثالث بفوزه خارج الديار 2-0 على ليفربول في نوفمبر العام الماضي، يليه فوز أياكس الساحق 4-1 على ريال مدريد في مارس 2019.

ويأتي أولمبيك ليون في المركز الخامس في قائمة أكبر الصدمات في تاريخ دوري أبطال أوروبا، بفوزه 2-1 على مضيفه مانشستر سيتي في سبتمبر 2018.

وجاء فوز أياكس 2-1 على مضيفه يوفنتوس في أبريل 2019 في المركز السادس، ويحتل انتصار باتي بوريسوف ممثل بلاروس 3-1 على مضيفه ليل في سبتمبر 2012، المركز السابع.

وجاء فوز ليون خارج الديار 3-1 على مانشستر سيتي في أغسطس العام الماضي في المركز الثامن، يليه فوز بازل السويسري خارج أرضه 2-1 على تشيلسي في سبتمبر 2013.

ويحتل انتصار مانشستر يونايتد 2-1 على مضيفه يوفنتوس في 2018 المركز العاشر.