بلغ حجم الصادرات الإسرائيلية من السلع والخدمات في النصف الأول من العام الجاري اكثر من 67 مليار دولار، بارتفاع بنحو 24٪ مقارنة بالنصف الأول من العام الماضي 2020. ويبدو ان هذا الارتفاع هو المحفز الأكبر لنشر التوقعات الإيجابية التي أعلنتها وزارة الاقتصاد باستمرار ارتفاع الصادرات المحلية حتى نهاية العام بارتفاع سنوي بحوالي 20%، ليصل حجم الصادرات الإسرائيلية مع نهاية العام الى 135 مليار دولار.

وأظهر النمو الاقتصادي للربع الثاني من هذا العام نموًا غير مسبوق بنحو 38٪ مقارنة بالفترة الموازية من العام الماضي، فيما سجل الربع الأول ارتفاعًا بـ 11%.

وتجاوزت للمرة الأولى صادرات الخدمات حجم صادرات السلع في النصف الأول من العام، وشكلت في الربع الثاني من العام 51.4٪ من إجمالي صادرات إسرائيل، مقارنة بـ 48.6٪ للصادرات من السلع والمنتوجات.

ويستمر قطاع الخدمات بالنمو في السنوات الأخيرة، منخلال الارتفاع الكبير في مجالات خدمات البرمجيات والحوسبة وخدمات البحث والتطوير العلمي، التي تشكل جوهر صناعة التكنولوجيا العالية - الهايتك، والتي نمت بنسبة 29٪ في الربع االاول من العام، و48٪ في الربع الثاني من العام. فيما ارتفع نشاط مبيعات الشركات الناشئة في قطاع الهايتك - Startup بنحو 77٪.