أعلنت لجنة الطوارئ العليا لأسرى حركة الجهاد الإسلامي في السجون  الإسرائيلية إقدامها على عدد من الخطوات لمواجهة الإجراءات القمعية التي تقوم بها مصلحة السجون الصهيونية ضد أسرى الحركة.

وأكدت لجنة الطوارئ في رسالة لها وصلت مؤسسة مهجة القدس للشهداء والأسرى والجرحى أن عشرات الأسرى من حركة الجهاد الإسلامي يعلنون رفضهم البقاء مشتتين في غرف وأقسام السجون والمعتقلات.

وشددت اللجنة على أنه ضمن خطوات المواجهة والمقاومة لكل الاعتداءات الوحشية التي تقوم بها مصلحة السجون الصهيونية، سيعتصم أسرى الجهاد الإسلامي في ساحات السجون للمطالبة بالانضمام إلى زملائهم من أبناء الحركة في الزنازين والمعازل أو العودة إلى ما كانت عليه أوضاعهم إلى ما قبل 06/09/202‪1م


ولفتت لجنة الطوارئ إلى أن وحدات وقوات القمع الصهيونية داخل السجون تتحضر للاعتداء عليهم.